“الأئمة الأحرار” بالغربية: سنواجه التكفيريين وجهلاء السلفية بكل حزم ونفضح جهلهم

“الأئمة الأحرار” بالغربية: سنواجه التكفيريين وجهلاء السلفية بكل حزم ونفضح جهلهم
كتب -

الغربية – عبد الرحمن محمد:

أعلنت حركة الأئمة الأحرار بالغربية، في بيان لها، اليوم السبت، عن بالغ حزنها وأسفها العميق عن الأحداث الأخيرة والتفجيرات التي قام بها مجموعة ينتمون للفكر التكفيري، وأصابت مصر في فلذات أبنائها الأطهار. وهددت الحركة هؤلاء التكفيريين الذين وصفتهم بالمضللين الجهلاء بفضحهم من خلال أئمة الحركة.

 وقال الدكتور إبراهيم عبد الفتاح، منسق الأئمة الأحرار، إن الحركة بدأت بالفعل في فضح جهل هؤلاء وعلى رأسهم ياسر برهامي، زعيم السلفيين بفتواه الأخيرة التي تكرس الدياثة وتقننها بل وتدعو لها من خلال تسليم الزوجة لقمة سائغة للمغتصبين، مع أن النبي عليه الصلاة والسلام قال (لن يدخل الجنة ديوث )، والديوث هو من لا يغار على عرضه، وإن دليل شيخ السلفيين في قصة إبراهيم عليه السلام وزوجه سارة مع ملك مصر، استدلال فاسد وفي غير محله ويكشف عن جهل فاضح بالشريعة وطريقة الاستنباط والاستدلال.

ودعا البيان الصادر إلى تنقية كتب التراث التي تحتوي على كثير من فتاوى التكفير إلى جانب مراجعة كتب سيد قطب كظلال القرآن ومعالم على الطريق التي يعتنق أفكارها عدد لا يستهان به من مسلمي العالم بما تحمله من كم هائل لاستباحة الدماء.

ودعت الحركة جموع الشعب لاختيار من يصلح لإدارة المرحلة مع دعوة الرئيس القادم لإصلاح المؤسسات الدينية التي أصابها العفن وتولية أمر الدعوة في المساجد للطليعة المجددة من أبناء الأزهر الوسطيين المستنيرين، وتبني الأوقاف سياسة رشيدة في التعامل مع الأخطار المحدقة بالأمة، واختيار وزير للأوقاف يعبر عن مشاكل الدعوة والدعاة بدون أهواء أو مصالح شخصية ولا يخشى إلا الله تعالى.