افتتاح مبهر لمهرجان الإسكندرية السينمائي وسط حضور مكثف للنجوم

افتتاح مبهر لمهرجان الإسكندرية السينمائي وسط حضور مكثف للنجوم
كتب -

الإسكندرية – نيفين سراج الدين”:

انطلقت، أمس الأول الأربعاء، فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول حوض البحر المتوسط في دورته الثلاثين، حيث أقيم حفل الافتتاح داخل مكتبة الإسكندرية وسط حضور فني وإعلامي حاشد فاق جميع التوقعات، وذلك بحضور المكرمين بهذه الدورة وهم نور الشريف، ونادية الجندي، ومحمد منير، والمخرج داود عبدالسيد.

وكان أبرز حضور حفل الافتتاح كل من يسرا، وليلى علوي، وإلهام شاهين، ووفاء عامر، وسمية الخشاب، وصبري فواز، وهنا شيحة، وريم البارودي، ومجدي كامل وزوجته مها أحمد، ومحمود ياسين وزوجته شهيرة، وحسن الرداد، وسميرة عبد العزيز ولقاء الخميسي التي قامت بتقديم الحفل.

وكرمت إدارة المهرجان الفنان نور الشريف، حيث حملت هذه الدورة اسمه، كما كرم الفنان محمد منير.

ويهتم المهرجان فى هذه الدورة بالسينما العربية بشكل خاص حيث تعرض الدورة الثلاثون لمهرجان الإسكندرية لسينما حوض البحر الأبيض المتوسط سبعة أفلام عربية من 15 فيلما في المسابقة الرسمية وهي لفلسطين وسورية ولبنان والمغرب والجزائر وتونس، ثم مصر.

 

ويشارك من الدول العربية فى لجان التحكيم ومنها الرسمية سمية الخشاب والتونسية درة ويرأس لجنة تحكيمها رئيس هيئة السينما الإيطالية لوتشيانو سوفينا ويشارك.

وينظم المهرجان إلى جانب المسابقة الرسمية الدولية عدة مسابقات فرعية أخرى هي مسابقة الأفلام الروائية القصيرة والتسجيلية لدول حوض البحر الأبيض المتوسط ويشارك فيها 20 فيلما من 20 دولة من بينها عشر دول عربية.

ويرأس لجنة التحكيم فيها مديرة مهرجان القاهرة السابق سهير عبدالقادر ويشارك في عضويتها من العرب رئيس مهرجان أيام الجزائر سليم قار والناقد المغربي أيوب البغدادي.

وتشارك 14 دولة عربية في 18 فيلما روائيا قصيرا وتسجيليا في مسابقة خاصة بالدول العربية. ويرأس لجنة التحكيم فيها السوري جمال سليمان وتضم الفلسطينية ليالي بدر والأردني اياد نصار والمصرية نادية رشاد والناقد التونسي فتحي الخراط.

وسيشهد المهرجان مشاركة من 27 دولة تعرض 127 فيلما من دول عربية وأجنبية منها ما يعرض فى المسابقة الرسمية وما يعرض فى الأقسام الأخرى.

أما الحدث العالمى الذى يحتفى به المهرجان بشكل خاص فهو الاحتفال بمرور 150 عاما على ميلاد الفنان العالمي شارلي شابلن، ومرور 100 عام على إنتاج فيلم “المتشرد”، يتضمن المهرجان عرض 3 من أشهر أفلام شابلن، وهى “المتشرد” و”الديكتاتور العظيم” و”العصور الحديثة”.