اصحاب المقاهي والأكشاك بدمنهور يحتجون على “عنف الشرطة”

اصحاب المقاهي والأكشاك بدمنهور يحتجون على “عنف الشرطة”
كتب -

البحيرة : محمود السعيد

اعترض عدد من أصحاب الأكشاك والمقاهي، بمدينة دمنهور، بمحافظة البحيرة، بسبب ما وصفوه بالعنف المفرط، الذي مارسته أجهزة الشرطة والإدارة المحلية أثناء حملة إزالة الأكشاك.

وقال محمد عباس، صاحب كشك بميدان جلال قريطم بدمنهور، إنه فؤجئ صباح اليوم، بدون سابق إنذار، بقوات الأمن ومعهم لودر يقوم بإزالة الكشك الخاص به، وقاموا بدهس البضاعة وبعثروا محتويات الكشك بما فيها الأموال، دون منحه فرصة لجمعها، وأضاف عباس أن الكشك هو رأس ماله الوحيد الذي أنشأته له جمعية الأورمان، بعد إصابته وعدم استطاعته العمل.

وقال محسن الرشيدي، صاحب مقهى، إنه فؤجى بعشرات من أفراد الشرطة وإدارة المرافق، ومسؤولي مجلس المدينة، يقتحمون المقهى ويحملون الكراسي من داخلها، ثم حطموا واجهة المقهى، وإزالة المظلة التي تعلوها، رغم أنها مرخصة.

كانت الوحدة المحلية بمركز ومدينة دمنهور، شنت حمله موسعه لإزالة التعديات، أسفرت عن إزالة ورفع 285 إشغال متنوع ومتحرك، بالإضافة إلى إزالة 8 أكشاك.