اشتباكات عنيفة بين مسيرة لـ “التحالف” وعدد من سكان “أبوهلال” بالمنيا

اشتباكات عنيفة بين مسيرة لـ “التحالف” وعدد من سكان “أبوهلال” بالمنيا
كتب -

المنيا – محمد النادي:

وقعت اشتباكات عنيفة، اليوم الجمعة، بين مسيرة لأنصار جماعة الإخوان المسلمين وعدد من الأهالي الرافضين لها بحي أبو هلال، جنوبى مدينة المنيا، وتدخلت الأجهزة الأمنية لفض الاشتباكات بإطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع.

كانت مسيرة خرجت من أمام مسجد عمر بن الخطاب، عقب صلاة الجمعة، استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب إلى التظاهر فيما اسماه “تصعيد الموجة الثورية الثالثة في أسبوع ثوري مهيب تحت شعار “قاطع رئاسة الدم” لا راحة فيه لباطل وإلى جعل يومى المسرحية الهزلية فصلين يتحاكى فيهما العالم بسقوط عصابة السطو المسلح على ثورة 25 يناير وسلطة الشعب وإرادته”، ووقعت الاشتباكات عقب انطلاق المسيرة التى جابت عددا من شوارع الحي وسط ترديد هتافات مناهضة للجيش والشرطة، وخلال ذلك وقعت اشتباكات بين المشاركين فيها المسيرة وعدد من سكان الحي، وتدخلت الأجهزة الأمنية بإلقاء القنابل المسيلة للدموع، كما شهدت المدينة انطلاق مسيرة مماثلة بيى شاهين غرب، وجابت عددا من شوارع الحي.

وفى مركز سمالوط شمالى المنيا، انطلقت مسيرة آخرى من أمام مسجد عبدالجواد سالم بوسط المدينة، ورفع المشاركون فيها صورا للرئيس السابق، محمد مرسي.

وفي مركز ديرمواس جنوبى المنيا انطلقت مسيرة جابت عددًا من شوارع وسط المدينة، كما شهدت قرية دلجا التابعة لديرمواس مسيرة أخرى، نادت بمقاطعة الانتخابات الرئاسية.

وفي قرية دلجا انطلقت مسيرة شارك فيها العشرات من أهالي القرية، وسط ترديد هتافات مناهضة للجيش والشرطة.

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية، المؤيد للرئيس السابق محمد مرسي، قد دعا أنصاره إلى الاحتشاد بدءا من، اليوم الجمعة، وتصعيد التظاهر خلال يومي انتخابات الرئاسة في إطار ما سماه “قاطع رئاسة الدم” للدعوة إلى مقاطعة انتخابات الرئاسة، المقرر إجراؤها يومي الإثنين والثلاثاء المقبلين.