اسكندر تتفقد مناطق عشوائية ببورسعيد.. وتؤكد: المرحلة القادمة ستشهد تطوير للمحافظة

اسكندر تتفقد مناطق عشوائية ببورسعيد.. وتؤكد: المرحلة القادمة ستشهد تطوير للمحافظة
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

قالت الدكتورة ليلي اسكندر، وزيرة التنمية الحضارية، إن محافظة بورسعيد ستشهد المرحلة القادمة حالة من التطوير، وذلك بداية مع مشروع  تدوير القمامة، الذي سيتم العمل به بالمحافظة، لتحقيق الصالح العام لكافة الأطراف المشاركين، بداية من المواطنين وحتى أكبر المستثمرين، مشيرة أن الحكومة سوف توقع الغرامات على المخالفين أو من يقوم بإلقاء مخلفات المنازل من النوافذ.

وقامت اسكندر، بجولة تفقدية لعدد من المناطق العشوائية داخل المحافظة، ومنها منطقة عزبة أبو عوف ومحطة معالجة الصرف الصحي، وتفقدت أيضا مصنع السماد العضوي، وأيضا منطقة إسكان القابوطى، لتفقد 33 عمارة سيتم تسليمها في 6 أغسطس القادم، وذلك برفقة اللواء سماح قنديل محافظ بورسعيد، وعدد من  القيادات التنفيذية بالوزارة والمحافظة.

وأكدت الوزيرة، أن هناك بعض الدورات المكثفة لتوعية الأهالي، عبر بروتوكول مع بعض الجمعيات الأهلية، وأيضا مع عدد من الدعوات بالمساجد والكنائس، مشيرة أن ما كان يحدث خلال السنوات الماضية مبني علي معتقدات خاطئة تتمثل في أن مخلفات المنازل لا فائدة منها.

ومن جانبه، طالب محافظ بورسعيد، بمشاركة الوزارة في تمويل مشروعات القضاء علي عشوائيات عزبة ابوعوف بتكلفة 135 مليون جنيهًا، وإنشاء أسواق الملابس المستعملة بتكلفة 28 مليون جنيهًا، و إنشاء 7 أسواق للقضاء علي الباع الجائلين، إضافة إلى إنشاء مصنعين لتدوير المخلفات بمدينتي بورفؤاد وبورسعيد، ورفع كفاءة مصنع السماد العضوي ومحطة معالجة الصرف الصحي.