استمرار إضراب موظفي الشهر العقارى بالإسكندرية لليوم السابع

استمرار إضراب موظفي الشهر العقارى بالإسكندرية لليوم السابع
كتب -

الإسكندرية – هبة حامد:
دخل إضراب موظفي الشهر العقارى بالإسكندرية يومه السابع للمطالبة باعادة توزيع الأجور والمساواة بموظفى الطب الشرعى وفقا لقرار وزير العدل الصادر فى 4 فبراير الماضى.
وتقدم الموظفون بشكوى إلى وزير العدل طالبوا فيها بتنفيذ القرار والعدالة فى توزيع الأجور، إلا أنه لم تتم الاستجابة لهم، حسب تأكيداتهم، وهو ما دفعهم على استمرار إضرابهم الشامل الذى بدأه موظفو مكتب المنشية وتبعه عدد كبير من المكاتب على مستوى المحافظة.
وقال بيان عن العاملين إنهم مستمرين فى الإضراب حتى تحقيق مطالبهم التى لا تقتصر على العدالة فى توزيع الأجور فقط، وإنما توفير أماكن عمل آدمية للموظفين، وتوفير الأدوات اللازمة لاستكمال العمل بشكل يتناسب مع احتياجات المواطنين.
من جانبها حملت رابطة المؤتمر الدائم لعمال الإسكندرية مسئولية الإضرابات العمالية على حكومة الدكتور حازم الببلاوي، التي وصفتها بأنها “تطبق نظام السوق الحر علي حساب حقوق ومصالح العمال”.
وانتقدت الرابطة تعامل الحكومة مع الإضرابات العمالية، واتجاهها لفض إضرابات والاعتصامات باستخدام “كلاب بوليسية”، أو اعتقالات أو تقديم بلاغات ضد العمال والفصل التعسفي، بحسب ما جاء فى بيانها.
وطالبت رابطة الموتمر الدائم، بإعادة النظر في قانون الحد الأدني للأجور 1500، على أن يكون تطبيق القانون على الأجر الأساسى وليس الشامل وسرعة تطبيقة علي كافة العاملين في الدولة وإصدار قانون الحد الأقصي علي اأا يزيد عن 25 ضعف الحد الأدني.