استمرار إضراب عمال “العالمية للنترات” عن العمل بالسويس.. والإدارة تمنع مرتباتهم

استمرار إضراب عمال “العالمية للنترات” عن العمل بالسويس.. والإدارة  تمنع مرتباتهم
كتب -

السويس – علي أسامة:

واصل عمال شركة النترات العالمية بالسويس إضرابهم المفتوح عن العمل لليوم الـ31، احتجاجا على قرار إدارة الشركة بفصل أعضاء اللجنة النقابية.

وقال مصطفى المصري، أمين الصندوق بالاتحاد الإقليمي للنقابات المستقلة بالسويس، إن الإدارة السعودية لشركة السويس العالمية للنترات أرسلت أفراد أمن خاص إلى مقر الشركة مستخدمين الصواعق الكهربائية والعصى لإجبار العاملين لإخراج المواد الخام بالشركة لتصديرها، إلا أنهم فشلوا أمام العمال وانسحبوا هاربين من الشركة.

يذكر أن عمال شركة النترات العالمية معتصمين بمقر الشركة منذ 30 يوما احتجاجا على فصل 9 أعضاء من اللجنة النقابية فصلا تعسفيا.

كما أعلن عمال الشركة أن الإدارة لم تصرف لهم مستحقاتهم المالية حتى هذه اللحظة، بالرغم من أن الشركة قد وصفت الإضراب في وقت سابق، بأنه إجازة مدفوعة الأجر مما يحتم عليهم صرف مستحقات العاملين المالية.

وقال العمال إن الشركة لم تراعِ دخول شهر رمضان وما يحتاجه العمال من مصاريف، ومع هذا تواصل رفضهم عودة العمال المفصولين وكذلك صرف مستحقات العمال.

وقال محمد زكريا الجمال، رئيس اللجنة النقابية للعاملين بالشركة، إننا أرسلنا برقيات وتلغرافات لرئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي نؤكد من خلالها، أن إدارة شركة السويس للنترات جميع محاولات مديرية القوي العاملة بالسويس لإعادة العمال المفصولين بالشركة، وبالرغم من أن القوى العاملة وقيادات أمنية بالسويس وصلوا لاتفاق مع إدارة شركة السويس للنترات بإعادة العمال المفصولين وإجراء تحقيق معهم، فوجئنا بعد ذلك أن إدارة السويس للنترات تراجعت عن اتفاقها مع القوى العاملة ورفضت إعادة العمال المفصولين مقابل التحقيق مع العمال، وهو ما يؤكد عدم وجود رغبة لدى شركة النترات لإنهاء الأزمة.

وأكد زكريا، أننا كل ما نطالب به هو حماية العمال وإعادة العمال المفصولين لعملهم، لأنه ليس مقبول أن يتم فصل العمال دون تحقيق ودون سبب واضح.