استكمال البنية التحتية يستحوذ على برامج المرشحين بدائرة منفلوط

استكمال البنية التحتية يستحوذ على برامج المرشحين بدائرة منفلوط
كتب -

تقرير- خلود حسني وحسن فتحي:

تشهد دائرة منفلوط حالة من الانتعاش الانتخابي بعد ترشح فئات مختلفة الأعمار من أبناء الدائرة، وسط وعود بتقديم خدمات متنوعة ما بين توفير فرص عمل للشباب، واستكمال البنية التحتية والصرف الصحي، فضلا عن الاهتمام بفئات مهمشة كالأرامل والأشخاص من ذوي الإعاقة… “ولاد البلد” ترصد المشهد الانتخابي في الدائرة.

إعانة بطالة

يعود للظهور على الساحة الانتخابية المهندس عبد الحكيم أحمد عثمان، وشهرته “عبدالحكيم طرش”، 56 عاما، مدير عام بوزارة البترول، ويخوض المعركة فردي مستقل، ويضع على رأس أولويات برنامجه الانتخابي المطالبة بإعانة بطالة للحاصلين على المؤهلات العليا والمتوسطة على مستوى الجمهورية، ويستهدف استكمال مشروعات وحدة مرور قرية بنى عديات، ومحطة مياه منفلوط.

حقوق الفلاحين

بينما يولي ياسين حسن أحمد إسماعيل، وشهرته “ياسين الدّن”، 67 عاما، موظف بالمعاش، اهتماما بالفلاحين خاصة فيما يتعلق بتسويق المحاصيل الزراعية، فضلا عن التركيز على قضايا الشباب، والعمل على توفير مراكز شباب في القرى المحرومة منها، وفتح ملفات التعليم والصحة، خاصة مشكلة توفير الأدوية والمستلزمات الطبية في الوحدات الصحية.

ويتخذ حلمي أحمد أبو ركبة، 35 عاما، مزارع، ابن قرية بني رافع، من “حق الفلاح المهضوم” شعارًا لحملته الانتخابية، إذ أنه يولي اهتمامه الكامل بحقوق الفلاح، حيث يخوض الانتخابات للمرة الأولى، وكان يشغل منصب عضو مجلس محلي مركز لأكثر من دورة.

فض النزاعات

ويخوض العميد محمد رضا عبدالرحمن العمدة، 60 عاما، رجل أعمال، ابن قرية نزة قرار، الانتخابات فرديا عن حزب الحركة الوطنية، إذ تخرج في الكلية الحربية، وعمل ضابطا بالقوات المسلحة، ويهدف إلى استكمال المسيرة التي بدأها في فض النزاعات والصلح بين العائلات المتخاصمة، بالإضافة إلى دعم الجمعيات الخيرية، وتحسين قطاع الصحة، والمستشفيات الحكومية.

أما محمد جمال سيد، 35 عاما، مدير مبيعات المنتجات بمنطقة الوجه القبلي، ابن قرية بني مجد، فيعتمد في برنامجه الانتخابي على تفعيل دور الجمعيات الخيرية الموجودة في مركز منفلوط بحيث يوازي الشؤون الاجتماعية.

الاهتمام بالمواطن

تحسين البيئة.. كانت هي الركيزة الأساسية التي دفعت محمد عبداللطيف مصطفى، 49 عاما، رئيس مجلس إدارة شركة مقاولات، لخوض الانتخابات، حيث يقول ابن جزيرة المعابدة إنه يضع على أولويات برنامجه الانتخابي السعي نحو توفير الخدمات للمواطن البسيط، والتركيز على تحسين قطاع الصحة والتعليم، وحل مشكلة البطالة.

إنشاء وحدة مرور ومنطقة صناعية.. أهداف أساسية دفعت محمد علي سلطان، 60 عاما، مدير عام بنك التنمية والائتمان الزراعي بمنفلوط، للترشح فردي للمرة الأولى، حيث يرتكز برنامجه الانتخابي على إنشاء مصانع لتوفير فرص عمل للمواطنين، فضلا عن تطوير مستشفى منفلوط المركزي، والسعي لحل مشكلة مركبات التوك توك.

فئات خاصة

ويستمد أحمد ممدوح علي حسن جابر، وشهرته “علي حسن الكومي”، ابن قرية أم القصور، 39 عاما، من إعاقته قوة دفعته للترشح لانتخابات مجلس النواب، حيث يعمل جابر أخصائي كيميائي بشركة النيل للزيوت، ويضع على رأس أولويات برنامجه الانتخابي الاهتمام بذوي الإعاقة، وتوفير فرص عمل لهم، والعمل على إنشاء كوبري أم القصور.

فرص عمل

ويخوض للمرة الأولى نادي عزت عباس، وشهرته “حمادة عز”، 39 عاما، محام، ابن قرية الحواتكة، المعركة الانتخابية فردي مستقل، ويركز في برنامجه الانتخابي على الدور الخدمي، وتمكين الشباب سياسيا عن طريق المجالس المحلية، وإيجاد فرص العمل لهم بإقامة منطقة صناعية في صحراء منفلوط.

مرشحون آخرون

لم يحدد حامد علي عبدالعال، وشهرته “حامد علي بابا”، 44 عاما، محام، رئيس نادي منفلوط، موقفه من الترشح بعد، وكان قد صرح لنا في وقت سابق بأنه سيخوض المعركة فردي مستقل، ويسعى لتنفيذ المشروعات الخدمية.

وحاولنا التواصل مع منتصر مالك العمدة، 39 عاما، ابن قرية العزية، لكن لم نتلق استجابة، وكان قد أعلن عن خوضه المعركة فردي عن حزب المصريين الأحرار، ويركز على قضايا الفلاحين والبطالة.

ويترشح أيضا ممدوح حمدي أحمد حسن عبدالرحيم العياط، وشهرته “ممدوح حمدي العياط”، 55 عاما، ابن قرية بني مجد، وكان صرح لنا بأنه يضع على رأس أولويات برنامجه الانتخابي مشكلات الفلاحين، وإنشاء محطة توليد كهرباء بقرية عرب الشريفة.

ودفعت قرية بني مجد بأبنائها أحمد مرسى الحبروني، وشهرته أحمد الحبروني، 43 عاما، رئيس مجلس إدارة جريدة المنار الدولية، حيث يخوض المعركة الانتخابية لأول مرة فردي مستقل، ويضع على رأس أولويات برنامجه خدمة المرضى غير القادرين، وتحسين الخدمات الصحية، ودعم المستشفيات الجامعية، واستكمال مسيرته في خدمة المرضى منذ 15 عاما، حيث يقول: إن عمله كصحفي كان دافعا قويا له في الترشح والمساعدة في حلول مشكلات المواطنين، من خلال التواصل الدائم مع المسؤولين، بحسب تصريحات سابقة.

ويبلغ إجمالي عدد الأصوات المقيدة باللجنة العامة للانتخابات في مركز منفلوط 262 ألفا و912 صوتا.