استقالة رئيس جامعة الإسكندرية إثر بلاغات تتهمه بالتحريض على العنف

استقالة رئيس جامعة الإسكندرية إثر بلاغات تتهمه بالتحريض على العنف
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور، مايكل سمير:

قدم الدكتور أسامة إبراهيم، رئيس جامعة الإسكندرية والقيادي السابق بحزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، استقالته، مساء أمس الإثنين، إثر عودته من رحلة الولايات المتحدة الأمريكية لحضور مؤتمر طبي في ظل الأجواء الصعبة التي تشهدها الجامعة من مظاهرات جماعة الإخوان.

يأتي ذلك عقب ساعات من عقد رئيس جامعة الإسكندرية لمؤتمر صحفي في مقر الجامعة للرد على قرار رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب بالتحقيق في عدم انتظام العمل في مستشفى سموحة، وزيارة محافظ الإسكندرية المفاجئة لها، والبلاغات العديدة التي قدمت ضده بإهدار المال العام، والتحريض على العنف ضد محام بالإدارة المركزية للشؤون القانونية.

وكان قد تقدم المهندس محمود مهران، رئيس حزب مصر الثورة، بالعديد من البلاغات للمستشار هشام بركات النائب العام وللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، يتهم فيها رئيس جامعة الإسكندرية بإهدار المال العام وإيواء بلطجية بأراضي الجامعه بمنطقة المنتزه.

ومن أغرب المواقف التي شهدتها الجامعه بلاغ يتهم رئيس الجامعة بالتحريض على العنف ضد محام بالإدارة المركزية للشؤون القانونية بالجامعة وتحريض بعض العاملين على الاعتداء عليه وحرر المحضر رقم 9380 قسم باب شرق بتاريخ 16/10/2014.