استئناف خروج الحاويات من ميناء غرب بورسعيد بعد انتهاء أزمة الصلحاوي

استئناف خروج الحاويات من ميناء غرب بورسعيد بعد انتهاء أزمة الصلحاوي
كتب -

بورسعيد- محمد الحلواني:

بدأ تجار محافظة بورسعيد، اليوم الثلاثاء، فى إخراج الحاويات المتكدسة داخل ساحات ميناء غرب بورسعيد، عقب انتهاء أزمة منشور محمد عبد المقصود الصلحاوي، رئيس مصلحة الجمارك السابق، الذي يقضي بأن يكون الكشف على حاويات بضائع المنطقة الحرة بالكيلو.

ومن جانبها كثفت مديرية أمن بورسعيد، تحت إشراف اللواء إسماعيل عز الدين، مدير الأمن، إجراءاتها أمام باب 30 التابع لميناء بورسعيد البحري، استعدادًا لخروج الحاويات واليضائع.

واشتعلت محافظة بورسعيد غضبًا، عقب صدور قرار من رئيس مصلحة الجمارك السابق، بأن يكون الكشف على حاويات “بضائع المنطقة الحرة” بالكيلو؛ على أن يكون سعر الكيلو 14 دولارًا، مما يجعل من المدينة الحرة منطقة بور وسط محافظات مصر لارتفاع أسعار السلع بها.

وامتنع تجار المحافظة عن استخراج بضائعهم من داخل ميناء بورسعيد، بسبب أزمة قرار الصلحاوي، حيث استمر تكدس الحاويات لأكثر من 25 يومًا، بالإضافة إلى تنظيم مسيرة احتجاجية بشارع الثلاثيني، أدت الى عقد اجتماع طارئ براسة المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، أسفر عن إلغاء المنشور.