استئناف الإسكندرية تكتفى بحبس ماهينور 6 أشهر وتغريمها 50 ألف جنيه

استئناف الإسكندرية تكتفى بحبس ماهينور 6 أشهر وتغريمها 50 ألف جنيه
كتب -

الإسكندرية – مايكل سمير ورنا حمدى:

قضت محكمة استئناف الإسكندرية، برئاسة المستشار شريف حافظ، بقبول استئناف ماهينور المصرى؛ ضد الحكم الصادر من محكمة جنح الرمل بحبسها سنتين مع الشغل وتغريمها خمسون ألف جنيه؛ من حيث الشكل، وفى الموضوع بتعديل الحكم المستأنف والاكتفاء بحبس ماهينور ستة أشهر مع الشغل، وتغريمها ٥٠ ألف جنيه عن التهم جميعا للارتباط، والمصاريف الجنائية.

وشهدت جلسة الاستئناف توترا شديد، واتخذ رئيس المحكمة، المستشار شريف حافظ، عدة إجراءات زادت من توتر الحضور، فقضى بنقل أحد حضور الجلسة- محمد السعيد، طالب بالثانوية العامة، مقيم بمنطقة ميامى بالإسكندرية- لحجز النيابة بالمحكمة حتى إنتهاء الجلسة بسبب حديثه فى الهاتف أثناء الجلسة.

كما احتجز، حافظ، كاميرا محمود نصر مصور “المصري اليوم”، وأمر حرس المحكمة بسحب الكارنيه الخاص به.

ثم توج، حافظ، قرراته الإجرائية بأمر حرس المحكمة بإخلاء القاعة من الحضور، بما فيهم نشطاء جاؤا تأييدًا لماهينور، وإخراج المحامين وسط إعتراضاتهم.

ورفض النشطاء في بدء الأمر الخروج من القاعة وسط حالة من الشد والجذب مع الأمن، لكن قوات الحرس تمكنت من إخراج الجميع من القاعة عدا المحامين المتابعين القضية.

وكان التوتر واضحا من البداية حيث تأخرت الحراسة المكلفة بحضور ماهينور فى الدخول للقاعة.

ترجع وقائع الدعوى لمشاركة ماهينور المصرى وآخرين، 2 ديسمبر الماضى، فى مظاهرة أمام محكمة جنايات الإسكندرية، أثناء جلسة إعادة محاكمة قتلة خالد سعيد.

واتهمت النيابة العامة، ماهينور، بتنظيم مظاهرة والاشتراك فيها بغير ترخيص من الجهات المختصة، والتجمهر وحمل أسلحة بيضاء، عبارة عن حجارة، وإتلاف سيارتى شرطة وإصابة مجند شرطة أثناء قيادة إحدى السيارات.