ارتفاع مصروفات المدارس الخاصة بدمياط.. وأولياء الأمور: لا نملك إلا الدفع

ارتفاع مصروفات المدارس الخاصة بدمياط.. وأولياء الأمور: لا نملك إلا الدفع
كتب -

دمياط- أحمدعبده:

سيطرت حالة من الاستياء والغضب على أولياء أمور طلاب المدارس الخاصة، بمحافظة دمياط، بسبب زيادة مصروفات المدارس الخاصة هذا العام، والتي وصلت فى بعض المدارس الى ما يقرب 25% عن العام الماضي.

تقول إحدى أولياء الأمور، التي رفضت ذكر اسمها لـ”ولاد البلد”، “أنا قدمت لإبني بمدرسة خاصة والمصروفات زادت عن السنة اللي فات حوالي 500 جنيه يعنى من 1800 جنيهًا إلى 2300 جنيها بزيادة تقدر بحوالي 25% عن العام الماضي

ويضيف رؤوف عادل، موظف، “مصاريف المدارس الخاصة بالمدارس هذا العام مبالغ بها،  فقد وصلت قيمة مصاريف مدرسة ابني بالصف الأول الابتدائي 2200 جنيهًا، والمستوى التعليمي في النازل”.

ويتابع عادل “المدارس يدوب عملت لنفسها سمعة كويسة واستغنت عن المدرسين الممتازين لأن أجورهم عالية وإستعانات بمدرسين خريجين جدد لأن أجورهم قليلة”.

ويوضح “هناك التزامات أخرى بجانب مصاريف المدرسة زي الأدوات الدراسية تصل في السنة إلى 10 آلاف جنيهًا”، مؤكدًا أن ذلك أصبح يشكل عبئًا على أولياء الأمور بشكل كبير.

كما يشير عادل إلى أن هناك مدارس تقترب مصروفاتها الدراسية من 8  آلاف جنيهًا، مردفًا “بلغت مصروفات المدرسة الملتحقة بها ابنه شقيقي إلى4000 جنية أول قسط، دون تقديم أي خدمات تعليمية تناسب هذه الزيادة الكبيرة”.

وتضيف سماح عبده، مدرسة، “لا نملك سوى أن ندفع المصروفات التي تحددها المدرسة فلا توجد فائدة من الاعتراض خاصة وأن الزيادة لا تقتصر على المدارس الخاصة وإنما المدارس الحكومية أيضا مصروفاتها زادت وأولياء الأمور لا يملكون شيئا سوى الدفع”، على حد تعبيرها.

كما يضيف شريف الشحات، “ابني يدرس بمدرسة خاصة بدمياط الجديدة، السنة اللي فاتت المصروفات كانت 4600 من غير الباص واليونيفورم أما العام الحالي فقد أخذوا دفعة تحت الحساب ولم يعلنوا عن قيمة الرسوم”.

وفي هذا السياق، يقول أشرف الصافي، مدير التعليم الخاص بمديرية التربية والتعليم بدمياط، إن هناك لوائح وقوانين تحدد مصروفات المدارس الخاصة، مبينًا أن كل مدرسة تحدد الأنشطة الداخلية الخاصة بها، والتي بناءً عليها يتم تحديد مصروفاتها من قبل لائحة داخلية ترسلها وزارة التربية والتعليم، والتي تحدد أيضا قيمة الزيادة في المصروفات.