ارتفاع عدد ضحايا الاشتباكات في أسوان إلى 27 قتيل

ارتفاع عدد ضحايا الاشتباكات في أسوان إلى 27 قتيل
كتب -

أسوان ـ هناء محمد:

ارتفع عدد ضحايا الاشتباكات التي وقعت، بين قبيلتي “بني هلال” و”الدابودية” في محافظة أسوان، إلى 27 قتيل، بحسب بيان صادر عن مرفق أسعاف المحافظة.

وقال البيان، أن 14 شخص من قبيلة بني هلال قتلوا، في مقابل 13 من الدابودية، بينهم 3 نساء، فيما لم يتم تحديد أعداد المصابين بشكل نهائي، نظرًا لاستمرار الاشتباكات.

وأفاد، البيان، بأن أهالي النوبة، قتلو 14 من قبيلة الهلايل، حيث تراوحت طريقة القتل ما بين قطع كامل بالرقبة، وكسر بالجمجمة والطلقات النارية.

كان اللواء مصطفى يسري، محافظ أسوان، قد طلب من الفريق صدقي صبحي، وزير الدفاع، دفع تشكيلات من القوات المسلحة في منطقة الاشتباكات بالسيل الريفي في أسوان لمساندة جهود الشرطة في وقف نزيف الدماء. 

ومنذ الصباح، شهدت محافظة أسوان، تكثيفًا أمنيًا، حيث عقد المحافظ اجتماعا عاجلا مع القيادات العسكرية والأمنية والشعبية بهدف البحث عن سبل لاحتواء الوضع المتأزم في أسوان، عقب المذبحة القبلية الأكبر في تاريخ المحافظة.

وكانت الاشتباكات قد بدأت يوم الأربعاء بعدما تشاجر طلاب من مدرسة محمد صالح حرب مع أفراد من قبيلة بنى هلال بسبب كتابة طالب ينتمي لقبيلة بني هلال عبارات مسيئة للمشير عبد الفتاح السيسي على جدار المدرسة. 

لكن يقول مسؤولون بوزارة الداخلية إن الاشتباكات اندلعت بسبب مشاجرة بين طلبة ينتمون إلى قبيلة الدابودية وآخرين من قبيلة الهلايل بسبب معاكسة إحدى الفتيات، وقيام كل طرف بكتابة عبارات مسيئة للطرف الآخر.