ارتفاع حاد فى أسعار الغذاء حول العالم

ارتفاع حاد فى أسعار الغذاء حول العالم
كتب -

القاهرة – ولاد البلد: 

سجل مؤشر “فاو” لأسعار الغذاء ارتفاعًا حادًا فى مارس، بزيادة مقدارها 4.8 نقطة أو 2.3 % ، إلى متوسط مقداره 212.8، وهو أعلى مستوى له منذ مايو 2013.

وقال الخبير عبد الرضا عباسيان، كبير اقتصاديى منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة FAO، فى بيان، إن  “مؤشر المنظمة تأثر على النحو المتوقع بالظروف الجوية غير المواتية فى كلا من الولايات المتحدة والبرازيل، ونتيجة للتوترات الجغرافية السياسية بمنطقة البحر الأسود”. 

وأضاف عباسيان أن “مؤشر أسعار الغذاء تناول اتجاهات مارس، ومنذ ذلك الحين هدأت المخاوف الأولية من انقطاع شحنات الحبوب القادمة من أوكرانيا؛ كما بدأت الأسواق تتجاهل الآثار السلبية نتيجة أى ظروف اقتصادية محلية صعبة فى الوقت الراهن يمكن أن تؤثر على عمليات الزرع أو حصاد المحاصيل خلال عام 2014”.

وشهد مؤشر “فاو”  المستند إلى أسعار سلة من السلع الغذائية المتداولة دوليًا، زيادات سعرية فى جميع مجموعاته باستثناء الألبان، والتى انخفضت للمرة الأولى فى غضون أربعة أشهر (-2.5 %)، بينما جاء أعلى ارتفاع فى أسعار السكر (+7.9 %)، والحبوب (+5.2 %).

وبلغ متوسط مؤشر “فاو” لأسعار الحبوب 205.8 نقطة فى مارس، بزيادة وصلت إلى 10 نقاط قياسا على فبراير. وبينما قفزت أسعار القمح والذرة، تزايد تدفق الواردات وسط مخاوف من آثار ظروف الطقس الجاف على حصاد القمح الشتوى بالولايات المتحدة الأمريكية، والطقس غير المواتى بالبرازيل، والتوترات فى منطقة البحر الأسود.

على أن مؤشر الأسعار حتى وإن سجل أعلى قيمة له منذ أغسطس/آب عام 2013، فلا يزال أقل بكثير (34.6 نقطة، أو 14.4 %) دون قيمته فى مارس من نفس العام، فى حين ظلت أسعار الأرز مستقرة عموما.

وبلغ متوسط مؤشر “فاو” لأسعار الزيوت النباتية 204.8  نقطة فى مارس، بزيادة 7 نقاط عن فبراير، وكأعلى مستوى لها خلال 18 شهرا. ويعكس هذا الارتفاع فى المؤشر على الأكثر قفزة سعرية فى زيت النخيل، مع استمرار المخاوف بشأن تأثير جفاف الطقس الذى طال أمده بجنوب شرق آسيا. 

وسجل متوسط مؤشر “فاو” لأسعار الألبان 268.5  نقطة فى مارس، فيما يعد انخفاضا مقداره 6.9 نقطة مع تراجع مشتريات الصين، ووسط حالة عدم اليقين بشأن التجارة مع الاتحاد الروسى. كما أثرت مستويات الإنتاج الجيدة بنيوزيلندا ونصف الكرة الشمالى على الأسعار أيضا.

وارتفع متوسط مؤشر “فاو” لأسعار اللحوم إلى185  نقطة فى مارس، بزيادة 2.7 نقطة. وارتبطت زيادات أسعار اللحم البقرى بالظروف الجوية الجافة مجددا، والتى أثرت على الإنتاج لدى كل من أستراليا والولايات المتحدة الأمريكية. كذلك ارتفعت أسعار لحم الخنزير جزئيا، نظرا إلى المخاوف الناجمة عن تأثير فيروس وباء الإسهال الخنزيرى على إمدادات التصدير لدى الولايات المتحدة. 

وبلغ متوسط مؤشر “فاو” لأسعار السكر 253.9  نقطة فى مارس ، بزيادة 18.5 نقطة، وسط مخاوف من التراجع فى توافر هذه السلعة من جانب البرازيل وتايلند وذلك بسبب عاملى الجفاف وانخفاض إنتاج قصب السكر على التوالى. وعلى النحو المتوقع، ساهمت الآثار المحتملة لظاهرة “النينيو” المنتظرة فى وقت لاحق من هذا العام، أيضا فى هذا الارتفاع الحاد لأسعار السكر.