ارتفاع أسعار الأسمدة بالسوق السوداء بدمياط لتصل 200 جنيه للشيكاره بسبب تخبط الحكومة

ارتفاع أسعار الأسمدة بالسوق السوداء بدمياط لتصل 200 جنيه للشيكاره بسبب تخبط الحكومة
كتب -


ارتفاع أسعار الأسمدة بالسوق السوداء بدمياط لتصل 200 جنيه للشيكاره بسبب تخبط الحكومة

 
اختفاء الاسمده لدي التجار وتوقف الصرف بالجمعيات الزراعية لحين صدورتعليمات
 
دمياط – عماد منصور
 
توقفت الجمعيات الزراعية التابعة للادارات الزراعية بمحافظة دمياط عن صرف الأسمدة لحين صدور تعليمات بالصرف لاسمدة المحاصيل الشتوية , ومن جانبه , قال مجدي البسطاويسي نقيب الفلاحين بالمحافظة أن الحكومة تتخبط في قراراتها مما أثر سلبا علي الفلاح والمواطن علي حد سواء , لافتا أن ما حدث من الحكومة وتحديدا وزيرالزراعة سيؤدي لكارثة زراعية في مصر و أن الفلاح المصري يتكبد خسائر فادحة من جراء تخزين القطن والأرز وهروب الحكومة من مسئوليتها في تحديد الاسعار بما يحقق مصلحة الفلاح , وأشار أن هناك عدد من الفلاحين لوحوا برغبتهم في تبوير أراضيهم الزراعية والامتناع عن زراعة المحاصيل الشتوية و منها القمح والبنجر والفول والبرسيم في حالة عدم تراجع الحكومة عن قراراتها بزيادة أسعار الاسمدةشهدت أسواق بيع الاسمدة الازوتية بدمياط ارتفاعا مفاجئا في أسعارها في ظل انتشار موسع للسوق السوداء والتي يتراوح سعر شيكارة النترات واليوريا من 150 جنيه حتي 200 جنيه , جاء ذلك عقب قرار الحكومة وبيان الزراعة برفع اسعار الاسمدة من 75 جنيه الي 100 جنيه للشيكاره الواحده , مما دعا بعض التجار لاخفاء الاسمدة في الاسواق تمهيدا لبيعها في السوق السوداء انتظارا للاسعار الجديدة للحكومة .
ومن جانبه , قال شعبان فتحي فلاح : الحكومة خربت بيتنا , معدناش لاقيين أكل لعيالنا , وكل يوم زيادة في الأسعار و لما نروح نبيع المحصول اللي بننتظره برضه نرجع مديونيين , وطالب فتحي المشير عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بسرعة التدخل ووقف قرار زيادة أسعار الأسمدة حرصا علي مصالح الفلاحين