اختفاء طالبة بأزهر الزقازيق في ظروف غامضة بعد رسالة وداع مقلقة

اختفاء طالبة بأزهر الزقازيق في ظروف غامضة بعد رسالة وداع مقلقة
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مدير البحث الجنائي، يفيد اختفاء علا عبدالحكيم السعيد عبدالعظيم البري، (22عامًا – طالبة بجامعة أزهر الزقازيق)، متزوجة ومقيمة ببندر مشتول السوق، في ظروف غامضة، بعد تركها رسالة وداع لأسرتها.

وتبين من تحريات المباحث أن الطالبة خرجت لمعرفة نتيجتها، أمس الخميس، ولم تعد لمنزلها في الوقت الذي عثر حارس الجامعة على التليفون الخاص بها أمام باب كليتها، وبادر بالاتصال بوالدتها.

الأمر الذي أفزع أسرة الطالبة وخاصة بعد مشاهدتهم أخر رسالة كتبتها بدفتر مذكرتها، قالت فيه: “أنا بحلم كل يوم الفجر إني هاموت في حادثة، ومش هتجدوا جثتي، سامحني يا زوجي، وخلي بالك من حبيبة بنتك، وخاليها تطلع دكتورة، وخلي إبراهيم ابنك يتحمل المسؤولية”.

وذكرت أسرتها أن الطالبة تحدثت لوالدتها عدة مرات حول موتها بشكل غريب واختفاء جثتها، الأمر الذي لم تصدقه الأسرة رادين لها “ده كلام فارغ وبلاش تخاريف”.