احتجاز مصري قادما من سيراليون “احترازيًا” لإصابته بـ”إيبولا” منذ شهرين

احتجاز مصري قادما من سيراليون “احترازيًا” لإصابته بـ”إيبولا” منذ شهرين
كتب -

القاهرة – ولاد البلد:

احتجزت وزارة الصحة مواطنا مصريا قادما من سيراليون “احترازيًا”، أصيب منذ شهرين بفيروس “إيبولا”، وبحسب بيان للوزارة قالت فيه أيضا إنه “شفي من المرض”.

وقال عادل عدوي، وزير الصحة، بحسب ما أبرزته وكالة الأناضول للأنباء، اليوم الجمعة: “قمنا باحتجاز مواطن مصري يبلغ من العمر 35 عامًا، سبق أن أصيب بفيروس إيبولا منذ حوالي شهرين أثناء إقامته بدولة سيراليون، وتقوم وزارة الصحة بمتابعة حالته منذ إصابته بالتنسيق مع وزارة الخارجية”.

ووصل المواطن، الذي لم تذكر الوزارة اسمه، مساء أمس الخميس، إلى مطار القاهرة قبل أن يتم نقله إلى مستشفى حميات العباسية، حيث تم حجزه بقسم العزل بالمستشفى.

وأضاف “عدوي” أن وزارة الصحة وافقت على عودة المواطن بعد ظهور نتيجتين سلبيتين له طبقا لتعليمات منظمة الصحة العالمية، موضحا أن تقارير وزارة الصحة بسيراليون تؤكد أنه “شفي من المرض، والمريض حاليا لا يعاني من أعراض مرض فيروس إيبولا وحالته مستقرة”.

كما أكدت الوزارة أنها قامت بمناظرة جميع ركاب الطائرة التي قدم عليها المواطن المصري والتأكد من خلوهم من أعراض المرض وستتم متابعة حالتهم الصحية لمدة 3 أسابيع بمحال إقامتهم.

وأشار إلى أنه “حتى الآن لا توجد أي حالات مشتبهة أو مؤكدة لمرض فيروس إيبولا بمصر”.