اجتماع مغلق لرئيس الوزراء بأسوان وتأجيل الدراسة بـ17 مدرسة بمحيط الاشتباكات

اجتماع مغلق لرئيس الوزراء بأسوان وتأجيل الدراسة بـ17 مدرسة بمحيط الاشتباكات
كتب -

أسوان-هناء محمد:

اجتمع، اليوم السبت،  المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، الذي وصل أسوان عصر اليوم، لمتابعة الاشتباكات التي وقعت منذ الأربعاء الماضي بين عائلتين بالمحافظة، وأدت إلى مقتل 27 شخص، مع اللواء عادل لبيب، وزير التنمية اللمحلية، ومصطفى يسري، محافظ أسوان، بديوان المحافظة،  لوضع حلول لوقف الدماء بين القبيلتين، في الوقت الذي أعلنت فيه مديرية التربية والتعليم تأجيل الدراسة في 17 مدرسة بمحيط الاشتباكات.

وقرر، محمد عبده محمد حواتى، وكيل وزارة التربية والتعليم بأسوان، تأجيل الدراسة بـ 17 مدرسة بمحيط الاشتباكات حتى انتهاء الأزمة ووقف الاشتباكات بين العائلتين.

كانت الاشتباكات قد بدأت الأربعاء الماضي بعدما تشاجر طلاب من مدرسة محمد صالح حرب، مع أفراد من قبيلة بنى هلال بأسوان، بسبب كتابة طالب ينتمي لقبيلة بني هلال عبارات مسيئة للمشير عبد الفتاح السيسي، المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية، على جدار المدرسة ما أدى إلى اشتعال الموقف بين أهالي الطلاب (من النوبة) وقبيلة بني هلال. 

وفي السياق نفسه، رفض النوبيون تدخل اللواء حسن السوهاجى، مدير أمن أسوان، كطرف فى الصلح مع قبيلة بني هلال.

من جانبه، ناشد مصطفي يسري، محافظ أسوان، خلال اجتماع، اليوم السبت، مع القيادات العسكرية والأمنية والنقابية والشعبية، القيادات الشعبية للقبيلتين بضبط النفس ووقف الاشتباكات، و”سرعة إنهاء الخصومة ونبذ الخلافات من أجل ردم بؤر الدم تطبيقاً للمعاني السمحة للدين الإسلامي”.