“ابن بلدي الجدع”.. قصص نجاح حقيقية من قرى مصر المتناثرة

“ابن بلدي الجدع”.. قصص نجاح حقيقية من قرى مصر المتناثرة
كتب -

القاهرة- فريد إدوار:

الخيارُ دائما لك، أن تكون شخصا منتجا، تفيد نفسك وأسرتك ومجتمعك، أو أن تختار الحل السهل، وتشكو حالك لكل من يطالبك بالعمل، في السطور التالية تجد قصصا، لأناس مثلك تماما، لا يختلفون عندك في شيء، ذات البلد والمحافظة وربما القرية أيضا، في سنك، ومنهم الأصغر والأكبر، لهم ظروف قد تكون أصعب مما مررت به أنت، إنما تميّزوا بأنهم وثقوا في ذواتهم، وعقدوا النية والعزم على النجاح، مهما كانت التكلفة.

“ولاد البلد” تدعوك لرحلة قصيرة في حياة “ابن بلدك الجدع”، الذي صادفته يوما في الشارع، أو على محطة القطار، أو وقت شراء الخبز، أو في المسجد، وتتمنى أن تحذوا حذوه، وانتظر قليلا لترى قصتّك تزيّن مواقع الإنترنت، ويتداولها أصدقاؤك بفخر على مواقع التواصل  الاجتماعي، وإن لم يحدث فيكفيك ما كسبته من ثقة في نفسك ورغبة في حياة أفضل، تبنيها أنت لنفسك.

“أم حسن” تتحدى الإعاقة والتقاليد..وتتربع على عرش سائقي “التوك توك” بالدقهلية

بائع الترمس “الأمين”: رفضت العيش ملكا بأموال الصرافة وسلمتها خوفا من الله

“أحمد” بائع النبق بدشنا يحلم بشراء لعبة لأخته الصغيرة

صياد الطيور الصغير.. ينصب الأفخاخ ويكره الأسلحة ويتمنى التعليم

حسن المنقوح.. أشهر بائعي الصحف بقوص يروي أبرز ذكريات مهنته

محمد صاحب الـ 12 عاما: بشتغل وبخرج من بيتي 6 الصبح عشان أمي وإخواتي ميحتاجوش لحد

“كوستا اليوناني”: خواجه جاوز السبعين يبهر أهالي دكرنس بـ”لعبة الموت”

في الأجازة أطفال “يمرحون” وآخرون “يعملون”.. أصغر”أسطوات” خراطة سيارات بالمنصورة: اخترنا طريق الرجولة

“عماد” من طنطا لـ دكرنس: بلدي اللي فيها لقمة عيشي

“البوب” صنايعي بالدقهلية: خسرت ورشتي وشغلي من سنتين بس أنا النهاردة واقف على رجلي وأسطى

عجوز بائعة “ترمس”: نفسي ارتاح في آخر أيامي وأبطل قعدة الشوارع

“جابر” تحدى الإعاقة وانتصر.. وُلد مصابا بالصمم وعمل وتزوج وحقق حلمه

الفائزة بالأم المثالية في دكرنس “عندي 4 أولاد مكفوفين حصلوا على مؤهلات عليا وأتمنى توظيف ابني

فنان دشنا: أرسم لإشباع موهبتي وليس لجني الأرباح

آية هاشم.. قصة إرادة من فصول محو الأمية حتى الشهادة الجامعية

“سعيد” فارس الإرادة الذي يعد للماجستير في المحاسبة بعد دبلوم التجارة

حلقة بخمسة ورغيف بتلاتة.. عم حسين بياع سجق تحفظه شوارع الفيوم

“ولاد البلد” في بيت الأم المثالية بالفيوم