إقبال متوسط وعزوف في بعض اللجان في الساعات الأخيرة من التصويت بقوص

إقبال متوسط وعزوف في بعض اللجان في الساعات الأخيرة من التصويت بقوص
كتب -

قنا- ولاد البلد:

أغلقت اللجان الانتخابية في مدينة قوص وقراها، جنوبي قنا، مساء اليوم، في مواعيدها المحددة، فيما عدا لجنة مدرسة البخايتة بقرية الجمالية التي أُغلقت قبل موعدها المحدد إثر مشاجرة بين أحد الضباط وبعض الناخبين من القرية، والتي انتهت بإطلاق ضابط الجيش المسؤول عن اللجنة النار في الهواء لإنهاء المشاجرة.

وشهدت اللجان الانتخابية في الساعات الأخيرة من التصويت إقبالًا كثيفًا في بعض اللجان الانتخابية، بينما شهدت أخرى إقبالًا ضعيفًا جدًا علي التصويت، وشهدت لجنة الحراجية الثانوية المشتركة إقبالًا كثيفًا للناخبين حتى انتهاء اللجنة.

وقال غلاب جاد الله، عمدة قرية المقربية إن توافد الناخبين للتصويت بكثافة حتي إغلاق اللجنة، مشددًا على توافر كراسٍ خاصة للمعاقين وكبار السن، مشيرًا إلى سير العملية الانتخابية بأمان في مجلس قوري الحراجية.

وقال محمد غلاب عبيد، مدرس، إن إن المقربية بها لجنتين، والأخرى بنجع البرج بجوار القرية، مشيرًا إلى أنه رغم كثرة عدد الأصوات إلا أن اغلبها أصوات باطلة، ويرجع ذلك إلى عدم التوعية الإعلامية المناسبة في القرية، فيما أضاف عبد العزيز عبد السميع إن الشباب يقومون بتوعية الأميين وكبار السن بالقرية لاختيار المرشح المناسب.

بينما شهدت قريتا الحمر والجعافرة بقوص إقبالًا ضعيفًا في الساعات الأخيرة من التصويت، وقال المستشار بهاء عادل، قاضي لجنة مدرسة الحمر والجعافرة الإعدادية، إن الإقبال على اللجنة من ساعات الصباح ضعيف جدًا، والهدوء ساد اللجنة على حد وصفه.

وصرح القاضي بأن نسبة التصويت لا تتعدى 50 ناخبًا، مشيرًا إلى أن نسبة الأمية مرتفعة جدًا بالمكان ولكنه يحاول تبسيط العملية الانتخابية لهم.

وشهدت اللجان بجراجوس إقبالًا كثيفًا على التصويت قبيل الساعات الأخيرة وحتى غلق اللجنة، بينما شهدت بعض اللجان الأخرى عزوفًا عن الانتخابات في الساعات الأخيرة منها مدرسة أحمد عايد الابتدائية بالمفرجية، وهي اللجنة الوحيدة بالقرية، إذ كان الإقبال ضعيف للغاية من الرجال، بينما لم تصل سيدة واحدة للإدلاء بصوتها حتى وقت إغلاق اللجنة.

وتقول ليلي تامر، عضو هيئة حقوق الإنسان، إن سبب عزوف المرأة عن الإقبال في الانتخابات على لجنة مدرسة أحمد عايد بالمفرجية هو عزوف أزواجهن عن التصويت في الانتخابات.

كما شهدت قرية الكلالسة بقوص، جنوبي قنا إقبالًا ضعيفًا على اللجان الانتخابية بها، وقال جلال ذورق، من أهالي القرية إن الإقبال ضعيف على التصويت منذ ساعات الصباح، مشيرًا إلى أن حق التصويت أكثر 5 آلاف ناخب بالقرية، فيما لم يتجاوز عدد الناخبين 700 فقط داخل اللجان، مشيدًا بأداء الأمن المتميز للجان بالقرية.

بينما ضعف الإقبال بلجنة مدرسة معركة التحرير سيدات بعد فترة الاستراحة، وقال قاضي اللجنة الفرعية بها إن اللجنة بها 1500 ناخب، ولكن نسبة التصويت ضعيفة لاتتعدى الـ 10% من إجمالي عدد الناخبين، ويتمنى زيادة نسبة التصويت غدًا.

أما قرية شنهور فعلى عكس المتوقع، شهدت إقبالًا كثيفًا على الثلاث لجان بها الآن من بينها لجنة للسيدات وأخرتين للرجال وبلغت نسبة التصويت بها 700 صوت، حسب حسن حمدان، مساعد مستخرج أرقام التسلسل للناخبين.

وشهد مجلس قروي خزام إقبالًا متوسطًا من الناخبين اليوم، بقوص جنوبي قنا، على اللجان بسبب ارتفاع درجة الحرارة وبعد اللجان عن تواجد الناخبين.

وقال عبد الحي محمد حامد، رئيس مجلس قروي خزام، إن العملية الانتخابية تسير بإنتظام، وشدد علي ضرورة مشاركة المواطنين في العملية الانتخابية، وشدد على شفافية الصناديق وعدم يوجد أي تزوير بها.