إقبال متوسط وتوجيه للناخبين في الساعات الأولى من انتخابات البرلمان بالفيوم

إقبال متوسط وتوجيه للناخبين في الساعات الأولى من انتخابات البرلمان بالفيوم
كتب -

الفيوم- ولاد البلد:

بدأت 748 لجنة انتخابية بمحافظة الفيوم منذ التاسعة من صباح اليوم الأحد، في استقبال الناخبين للإدلاء بأصواتهم في المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية، ويبلغ عدد ممن لهم حق التصويت مليون و 700 ألف ناخب، وسط حضور وصف بالمتوسط.

ورصد محررو “ولاد البلد” تجاوزات في بعض اللجان الانتخابية، إذ وزع بعض أنصار أحد المرشحين في دائرة بندر الفيوم “كروت شحن تليفونات الموبايل”، ووضع بعض المرشحين لافتات دعاية خاصة بهم في دائرة مركز إطسا، في مخالفة لتعليمات اللجنة العليا للانتخابات، قبل أن يقوم مجلس المدينة بنزعها.

وشهدت مدرسة الثانوية العامة بنات بحي الجون، انتشار عدد من الدعاية للمرشحين بالدائرة من خلال وضع لافتات على جدران المدرسة وبوابات للمدرسة الرئيسية.

وتأخر فتح بعض اللجان في مدرسة الراضي الابتدائية بدائرة مركز سنورس، ما سبب زحامًا شديدًا تزامنًا مع بدء عملية التصويت.

قالت إحدى السيدات الموجودات أمام اللجنة الانتخابية بمدرسة الثانوية بنات، إن الإدلاء بالصوت أمانة، مشيرة إلى أن ضميرها يحتم عليها النزول والمشاركة، كما ذكرت أن أنصار بعض المرشحين يقومون بتوجيه الناخبين.

وتشهد دائرة إطسا معركة انتخابية كبيرة لوجود عدد كبير من المرشحين يحظى غالبيتهم بروابط قبلية وعائلية.

ورصدت “ولاد البلد” أيضًا وجود سيارات “ميكروباص” و”توك توك” تتبع مرشحين تقوم بنقل الناخبين إلى مقار لجان الانتخاب، فيما تواجد مندوبي بعض المرشحين في شارع المدارس بحي الجون يقومون بالتأثير على اختيارات الناخبين وتوجيههم في سياق آخر.

وتمكن خبراء المفرقعات بالحماية المدنية بالفيوم من إبطال مفعول عبوة بدائية الصنع زرعها مجهولون بجوار اللجنة الانتخابية بمدرسة جرفس الابتدائية بدائرة مركز سنورس.

وكان اللواء ناصر العبد، مساعد وزير الداخلية لأمن الفيوم تلقى إخطارًا من مدير الحماية المدنية بالمحافظة بورود بلاغ من قوات تأمين المقر الانتخابي بمدرسة جرفس الابتدائية بمركز سنورس بالعثور على عبوة ناسفة بدائية الصنع بجوار سور المدرسة، وانتقل خبراء المفرقعات إلى المكان، وتم تأمينه.