إطلاق نيران عشوائي وقطع الطريق.. تجدد اشتباكات “الهلايلة” و”الدابودية” بأسوان

إطلاق نيران عشوائي وقطع الطريق.. تجدد اشتباكات “الهلايلة” و”الدابودية” بأسوان
كتب -

أسوان- هناء الخطيب:

تجددت الاشتباكات بين قبيلتى الهلايلة والدابودية النوبية، اليوم الأحد، فى منطقة 8 فى السيل الريفى، وسط سماع دوى إطلاق أعيرة نارية عشوائية فى منطقة الإشارة، فيما أغلق مجهولون الطريق المؤدى إلى المنطقة دون أى تواجد أمنى، حتى نشر الخبر، فيما أعلن محافظ أسوان أنه فى طريقه لمنطقة الاشتباكات برفقة قيادات أمنية فى محاولة لاحتواء الأزمة المتفاقمة.

وطعن أحد أفراد الهلايلة شخصًا من الدابودية بسلاح أبيض منتصف ليل أمس، ويخضع المصاب للعلاج الآن فى المستشفى العمومى بأسوان.

وصرحت مديرية أمن أسوان أنه لم يصدر حتى الآن قرار بحظر التجوال فى منطقة الاشتباكات، رغم مطالبة زعماء القبيلتين به لوقف تيار الدم.

 يذكر أن مساء أمس السبت، اجتمع المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، واللواء محمد ابراهيم، وزير الداخلية، واللواء عادل لبيب، وزير التنمية المحلية والإدارية، بالقيادات الشعبية بقبائل بني هلال والنوبيين بمحافظة أسوان، للتفاوض معهم لإنهاء الأزمة التي نشبت بين القبيلتين، وراح ضحيتها 23 قتيلاً وعشرات الجرحى والمصابين.

بدأت الاشتباكات الأربعاء الماضي بعدما تشاجر طلاب من مدرسة محمد صالح حرب، مع أفراد من قبيلة بنى هلال بأسوان، بسبب كتابة طالب ينتمي لقبيلة بني هلال عبارات مسيئة للمشير عبد الفتاح السيسي، المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية، على جدار المدرسة، ما أدى إلى اشتعال الموقف بين أهالي الطلاب (من النوبة) وقبيلة بني هلال.