إضراب 500 عامل بمصنع سوفت روز ببني سويف عن العمل للمطالبة بأجورهم

إضراب 500 عامل بمصنع سوفت روز ببني سويف عن العمل للمطالبة بأجورهم
كتب -

بني سويف- ساره سالم وهادي سيد: 

أضرب 500 عامل من مصنع سوفت روز “مصنع للمناديل الورقية” بالمنطقة الصناعية “بياض العرب” ببني سويف، اليوم السبت، عن العمل للمطالبة بزيادة الأجور، ومطالبة الحكومة بالنظر إلى الشباب حتى لا يقعوا تحت رحمة القطاع الخاص على حسب قولهم.

قال أشرف محمد، أحد العمال، إنهم يعانون من ظلم كبير في المصنع منذ أربع سنوات، لعدم تقاضيهم أجورهم الشهرية بشكل ثابت، مضيفًا أنهم يعملون أحيانًا 8 ساعات وأحيانًا 12 ساعة، فيما يبلغ قيمة المرتب الأساسي في الشهر 300 جنيه، وحافز 200 جنيه.

وأشار محمد  إلى أنه لا يوجد شيت كمبيوتر للراتب، ولا يوجد أرباح ثانوية للعمال بالمصنع، وعند سؤال ملاك المصنع أخبروهم أن المصنع تحت الإنشاء، مضيفًا أنها لعدم تحصلهم على أرباح سنوية.

ويشتكي أحمد عادل عثمان، موظف بالمصنع، من عدم حصوله على مرتبه الشهري قبل عيد الأضحى كما هو المعتاد في باقي المصانع أو في أي عمل، مستدركًا أن إدارة المصنع صرفت لهم 50 جنيهًا على سبيل السلفة، قائلا: هنعمل إيه بخمسين جنيه وانت داخل عليك عيد، واللي بيعترض بيهددوه ويقولوله مش عاجبك إمشي.

وأضاف محمد عشري، عامل، أن المصنع أعلن عن وظائف بـ1200 جنيه كمرتب بعيدًا عن الحوافز، وبالتقدم للوظيفة لا يجدون ما كان متفق عليه، ويقعوا تحت سيطرة ملاك المصنع.

وتابع عشري أنه من المفترض وجود زي رسمي عبارة عن “جوانتي، وكمامه، وكاب” إلا أن المصنع لم يسلمه للعاملين به سوى مرة واحدة فقط عندما زار المصنع مسؤولين، قائلًا: الحكومة سايبة القطاع الخاص يقطع فينا.

وطالب أحمد عبد الباقي محمد، عامل، الحكومة بعدم ترك رجال الأعمال تتحكم في الشباب، مشددًا أنه لا بد من وجود رقابة من الحكومة على المصانع، حتى لا يقعوا فريسة للقطاع الخاص.

 فيما ورفضت إدارة المصنع  التحدث مع مراسلي ولاد البلد ومنعتهما من دخول المصنع.