إضراب عمال تحسين البيئة بمنيا القمح للمطالبة بالتثبيت

إضراب عمال تحسين البيئة بمنيا القمح للمطالبة بالتثبيت
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

أضرب عشرات من عمال تحسين البيئة بمجلس ومدينة منيا القمح، بمحافظة الشرقية، اليوم الأحد، للمطالبة بالتثبيت وتحسين أوضاعهم المعيشية، بعد خدمة معظمهم تجاوزت الـ 5 سنوات بالعقد المؤقت.

وقال سلام إسماعيل، أحد المضربين عن العمل بمجلس مدينة منيا القمح، إنه يعمل بالعقد المؤقت منذ 8 سنوات، وراتبه لا يتعدى الـ280جنيه، ومتزوج ويعول طفلين، مشيرًا إلى أنه رغم خدمته إلا أنه يفتقر التأمين الاجتماعي ونظيره الصحي، ويحصل على راتب متدن ولا يشمله البدلات مثل بدل العدوى، والوجبة الغذائية، لافتا إلى أن مسؤولين بمجلس المدينة أقروا منحهم 15جنيه بدل عدوى، ولكنه أكد أنه لا يحصل عليها بشكل منتظم.

وأضاف رضا أبو إسلام، أحد المضربين عن العمل، إنه يعول أربعة أطفال وأمهم وجدتهم، ويعمل في جمع القمامة منذ خمس سنوات، وراتبه لا يتجاوز الـ269جنيه، مطالبًا بالتثبيت بدلا من عقده المؤقت، والتأمين الاجتماعي لتحسين أوضاعه المعيشية.

وقال العمال المضربون إن لهم زملاء يحملون مؤهلات عليا ويشغلون درجة عامل نظافة تم تعينهم بالمحسوبية طمعًا في تثبيتهم وتسويتهم بالدرجة العلمية، مشيرين إلى أن هؤلاء العمال يجلسون في المكاتب بمجلس المدينة حتى نيل درجاتهم المالية، ويشكلون عبئا عليهم إذ يقومون هم بالعمل بدلا منهم، على حد قولهم.

ومن جانبه قال اللواء خالد أيوب، رئيس مجلس ومدينة منيا القمح، إنه تقدم بمذكرة للمحافظ طالب فيها بضرورة تثبيت العمالة المؤقتة التي تعدت خدمتها الثلاثة أعوام، وطالب العمال بإنهاء إضرابهم والعودة للعمل حتى يرد المحافظ على مذكرته.