إضراب عمال البروبلين ببورسعيد يدخل يومه التاسع ووساطة الجيش والمحافظة تفشل

إضراب عمال البروبلين ببورسعيد يدخل يومه التاسع ووساطة الجيش والمحافظة تفشل
كتب -

بورسعيد – محمد الحلوانى:

يواصل أكثر من 400 عامل بمصنع الشركة المصرية لإنتاج البروبلين والبولي بروبلين، بمحافظة بورسعيد، اعتصامهم لليوم التاسع على التوالى، وأكد مصطفى رفعت، المتحدث باسم المعتصمين، أن المفاوضات بين العمال المضربين وبين إدارة الشركة متواصلة بشكل يومى؛ وإن بشكل غير مباشر؛ حيث تدخل أكثر من طرف فى المفاوضات، كان أخرهم العميد محمد عبد العزيز، قائد قوات تأمين الجيش ببورسعيد التابع لقياده الجيش الثاني الميدانى، وأسامة أنور سكرتير عام محافظة بورسعيد الذى انابه اللواء سماح قنديل، محافظ بورسعيد، للتوسط فى المفاوضات، اليوم الأحد، والتى بأت بالفشل بسب اصرار العاملون المضربون على تنفيذ أول مطالبهم، وهو إقالة إدارة الشركة، بسبب تحريرها لمحضر لا يستند لوقائع صحيحة ضد زملائهم الثلاثة الذين ذهبوا لتقديم اخطار فى مديرية أمن بورسعيد للاعتصام داخل المصنع ما أدى للقبض عليهم وحبسهم أربعة أيام.

وشدد، مصطفى، على أن العمال المعتصمين مستمرون فى إضرابهم عن العمل حتى يتم تنفيذ مطالبهم، وقال:” ولو كان أخر يوم في عمرنا هنفضل معتصمين لحد ما نحقق مطالبنا” ، مشيرا إلى أن إدارة الشركة لا تفى بوعودها مما يجعل المفاوضات فى حاجة لتدخل وسطاء قادرين على إلزام الإدارة بالوفاء بمطالب العمال.

يذكر أن أكثر من 400 عامل بمصنع البروبلين قد دخلوا، قبل تسعة أيام، فى اعتصام وإضراب مفتوح عن العمل للمطالب بتنفيذ مطالبهم، وهى إقالة إدارة الشركة، والغاء اللائحة الداخلية للشركة وما يترب عليها من قرارت، وإقرار لائحة جديدة تتناسب مع احتياجات العمال، وصرف مستحقات مالية للعاملين لم تصرف منذ ثلاث سنوات.