إضراب عشرات العمال المؤقتين بمجلس منياالقمح للمطالبة بالحد الأدنى

إضراب عشرات العمال المؤقتين بمجلس منياالقمح للمطالبة بالحد الأدنى
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

أضرب العشرات من العاملين المؤقتين بمجلس ومدينة منيا القمح عن العمل، صباح اليوم الأربعاء، للمطالبة بالحد الأدنى للأجور، وتضامن معهم نائب رئيس المجلس.

وقال محمد فتحي محمود- سائق مؤقت، وأحد المضربين عن العمل- إنه يعمل منذ ثلاث سنوات ويتقاضى راتبًا لا يتعدى الـ350جنيهًا شامل جميع الحوافز. وأضاف أن ثلث الموظفين بمجلس ومدينة ومنياالقمح هم فقط المعينين، بينما يعانى الباقون منذ أكثر من 10سنوات بدون تعيين.

واستنكر علي حسن، فنى مجلس ومدينة منيا القمح، وأحد المضربين، قرار رئيس الوزراء بتطبيق الحد الأدتى للأجور، ووصفه بأنه كلام دون تنفيذ، لأنه لم يطبق على العمال المؤقتين، مشيرًا إلى معاناته كونه موظف حكومي لا يتعدى راتبه 300جنيهًا شاملا الحوافز. على حد قوله.

أعلن العمال المضربون تصعيد حالة الإضراب في حالة عدم استجابة الحكومة لمطلبهم، الذي وصفوه بالمشروع والقانوني، مهددين بغلق مجلس المدينة أمام المواطنين.