إضرابات متعددة بالمؤسسات الحكومية بالشرقية للمطالبة بتحسين الأوضاع والحد الأدنى

إضرابات متعددة بالمؤسسات الحكومية بالشرقية للمطالبة بتحسين الأوضاع والحد الأدنى
كتب -

الشرقية – عادل القاضى:

شهدت العديد من المؤسسات الحكومية بالشرقية، اليوم الثلاثاء، اعتصامات وإضرابات من العاملين للمطالبة بتحسين أوضاعهم وتطبيق الحد الأدنى للأجور، فيما تجمهر أعداد من المواطنين أمام المؤسسات وهم فى حالة من الغضب.

 فى مديرية أمن الشرقية اعتصم مئات الشرطيين أمام ديوان المديرية، مطالبين بتحسين أوضاعهم المالية. وقال المعتصمون إن وزير الداخلية استثناهم من حافز الإثابة الذى منحه للأفراد والأمناء.

واعتصم مئات الموظفين أمام الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، احتجاجا على عدم إدراجهم ضمن مشروع الحد الأدنى للأجور، وتحسين أوضاعهم المالية.

واعتصم موظفون بنقابة العاملين بمشروع المحاجر داخل مقر النقابة بالزقازيق، احتجاجا على نقل ثلاث من قيادات النقابة للعمل بالمحليات، وعدم إدارجهم ضمن الحد لأدنى للأجور.

وفى مقر الشهر العقارى بمدينة الزقازيق أضرب العشرات من الموظفين عن العمل، للمطالبة بتحسين أوضاعهم الاجتماعية والمالية، والمساوة بأعضاء الهيئة القضائية وتوفير الأمن لهم، وأغلق المضربون أبواب المقر، ورفضوا استقبال المواطنين حتى يتم الاستجابة لمطالبهم.

وفى مستشفى الأحرار العام دخل العشرات من الموظفين والممرضات فى اعتصام مفتوح داخل مقر المستشفى، احتجاجًا على عدم تطبيق الحد الأدنى للأجور عليهم، مما أسفر عن حالة من الغضب داخل المستشفى العام بين المرضى وأسرهم.

وفى منيا القمح واصل المضربون من مشروع تحسين البيئة إضرابهم عن العمل، للمطالبة بالحد الأدنى للأجور، وكذلك العاملين بالحملة بمجلس مدينة منيا القمح لنفس الأسباب.

وفى السياق ذاته قطع العشرات من أهالى مركز الحسينية الطريق العام (الإسماعيلية – الصالحية) احتجاجا على الانفلات الأمنى ​​وتعدد حالات الخطف والسرقة بالإكراه على نفس الطريق، مما عطل الحركة المرورية هناك وانتقلت القيادات الأمنية لإقناعهم بفض الإضراب.