إصابة 12 بالملاريا بأسوان ووضع 14 آخرين تحت الملاحظة

إصابة 12 بالملاريا بأسوان ووضع 14 آخرين تحت الملاحظة
كتب -

أسوان – هناء محمد الخطيب:

ارتفع عدد الحالات التي تأكدت إصابتها بالملاريا في أسوان إلى 12 حالة منهم 10 حالات بمستشفى حميات إدفو وحالتين بمستشفى أسيوط الجامعي وما زال هناك 14  شخصا محتجزين بمستشفى حميات إدفو لم تتاكد إصابتهم بعد وتم وضعهم تحت الملاحظة وأخذ عينات منهم للتأكد من إصابتهم بالملاريا من عدمه.

وأكد مصدر طبي، أنه تم سحب عينات من 670 شخصا بمدينة إدفو وقراها، وحتى الآن تأكد إيجابية 10 حالات منهم وما زالت هناك 14 حالة تحت الملاحظة.

يذكر أن مستشفى حميات إدفو استقبلت خلال الأيام الأخيرة عشرات الأهالي من قرى شرق إدفو والرديسية والعدوة وخورالزق يشتبه في إصابتهم بالملاريا بسبب مخالطتهم لمجموعة من السودانيين المقيمين في هذه المنطقة.

فيما أكد وكيل أول وزارة الصحة والسكان لشؤون الطب الوقائي د.عمرو قنديل، أن حالات الإصابة بمرض الملاريا في أسوان ارتفعت إلى 12 حالة فقط.

وأوضح أن ما تتناوله وسائل الإعلام بشأن أعداد المرضى غير صحيح، وأن الحالات محصورة داخل قرية “العدروة” بأدفو.

يذكر أن د. عمرو قنديل، جاء على رأس فريق طبي إلى أسوان لمتابعة الحالات المصابة بالمرض.

والملاريا هي إحدى الأمراض الوبائية التي يسببها طفيلي يسمى “المتصورة”، وينتقل ذلك الطفيلي إلى جسم الإنسان عن طريق لدغات البعوض الحامل له، ثم يبدأ في التكاثر في الكبد ويغزو الكريات الحمراء، وفي مصر هناك نوعين من البعوض ينقلونه، وهما “الجامبيا” و”الأنوفيليس”، وهي تستوطن في السودان وأفريقيا وتنتشر بالمستنقعات.

وتتمثل أعراض الملاريا في ارتفاع درجة الحرارة يصاحبه رعشة وحمى وعرق وصداع، إلى جانب الغثيان والقيء وآلام في العضلات، مع البراز المدمم والتشنجات والإغماءات، وتتشابه أعراضها إلى حد كبير مع نزلات البرد والإنفلونزا، وتظهر الأعراض بعد مضي 10 أيام إلى 15 يومًا من التعرض للدغ البعوض.