إزالة الإشغالات وحملات المرور.. ضربات أمنية لاستعادة هيبة الدولة بالإسماعيلية

إزالة الإشغالات وحملات المرور.. ضربات أمنية لاستعادة هيبة الدولة بالإسماعيلية
كتب -

الإسماعيلية – عمرو الوروارى:

“حكومة..حكومة” كلمة غابت طوال السنوات الثلاث الماضية، وهى كانت تتردد فى الأحياء الشعبية مع ظهور أول سيارة للشرطة على مشارف الحى، وها هى تعود لتطرق الاسماع مع ظهور سيارات الشرطة لتنفيذ حملات الإشغالات.

وها هم تُجار “فٌرشة” يهرولون يميناً ويسارا، وأصحاب محال تجارية ومطاعم يرفعون إشغالاتهم من الشارع، ويسارعون بإدخالها إلي المحال، وقوات للشرطة وأفراد “البلدية” يحاولون ضبط ما يقع تحت أيديهم.

ذلك هو سيناريو حملات الإشغالات وإزالة التعديات الشبه اليومي التى تتم في شوارع وميادين الإسماعيلية لاستعادة هيبة الدولة حسب تصريحات المسؤولين.

إحصائية رصدها موقع “ولاد البلد”  عن حملات الإشغلات في الإسماعيلية والحملات المرورية، وأكدها اللواء محمد العناني، مدير أمن الإسماعيلية، وهي تنفيذ 226 قرار إزالة للتعديات على أملاك الدولة والأراضى الزراعية، وتحرير 12 ألف 137مخالفة مرورية، وضبط 438 دراجة نارية بدون ترخيص خلال شهر واحد.

بدأت حملات الإزالة في مدينة الإسماعيلية ومراكز، أبوصوير، والقنطرة غرب وشرق أكثر المراكز تسجيلا للتعديات على أملاك الدولة.

في حي ثالث الإسماعيلية نفذ المهندس محمد الصافي، رئيس الحي، بالتعاون مع العميد سيد الظواهري، مأمور قسم ثالث، حملة لإزالة 23 تعديا على أملاك الدولة والإشغالات.

وقال الصافى: “إنه تم تنفيذ قرارات إزالة للمبانى المقامة على أراضى الدولة، وإزالة الأسوار المُخالفة، والأكشاك، إضافة إلى إزالة تعدى أكشاك أخرى على مناطق غير مخصصة لها”.

 

وأكد الصافي أنه تم إزالة جميع إشغالات بائعي الخضر والفاكهة في شوارع الشيخ زايد ومنطقة الخامسة حفاظاً علي الشكل الجمالي للشارع.

وفي شارع العشريني قاد اللواء محمد العنانى، مدير أمن الإسماعيلية، حملة لإزالة الإشغالات وتحرير المخالفات المرورية، تم خلالها إزالة 220 تاندة علوية مخالفة، و80 عامود إعلان بدون ترخيص، و175 إعلان مخالف على محال تجارية بدون ترخيص، وخمسة أكشاك بدون ترخيص، وست تعديات لأكشاك تخطت المساحة المرخص بها، ورفع 150 حالة إشغال طريق.

وقال العنانى: “إنه لا تسامح في عدم تطبيق القانون وإعادة هيبة الدولة مُطالباً المواطنين بالتزام القانون، وعدم تعرضهم للطريق لأنه ملك للجميع”.

ولفت مدير أمن الإسماعيلية خلال اجتماعه مع اللواء أحمد القصاص، محافظ الإسماعيلية، إلى أنه تم خلال هذه الفترة ضبط 175 قضية سلاح بدون ترخيص، و105 قضية مخدرات، وتنفيذ عدد 8 آلاف و273 حكما قضائيا، منها 85 حكم جنائى، وضبط 5 تشكيلات عصابية باجمالى 38 متهماً تم تقديمهم للمحاكمة، إضافة إلي استعادة 16 سيارة مسروقة، وتحرير 115 قضية معاكسات فى مجال الآداب العامة.

وفي مركز أبوصوير قال متولى حسن، رئيس المركز والمدينة: “إن الحملة أسفرت عن إزالة 94 حالة من التعديات على أملاك الدولة والأراضى الزراعية والإشغالات، منها 62 حالة تعدي و32 حالة اشغالات للطرق العامة”.

وأضاف: “الحملة مُستمرة لإزالة أى إشغالات جديدة، ولن يسمح بأى حال من الأحوال بالتهاون أو التقصير فى التعامل مع هذه الحالات حتى يتم القضاء تماماً على كافة صور التعديات والإشغالات”.

وفي القنطرة غرب قال السيد عامر رئيس المركز والمدينة: “إن الحملة كانت بمشاركة العميد عصام عبد الوهاب، مأمور مركز القنطرة غرب، والمقدم عمرو الجوهرى، رئيس مباحث المركز، ومعاونيه، وتمكنت من إزالة 23 حالة من التعديات على أملاك الدولة في القنطرة غرب، و21 حالة أخري بمنطقة منحنى السواركة، إضافة إلي حالتين خلف موقف السيارات الجديد بمساحات اجمالية 4200 مترا مربعا.

وأشار عامر إلى أنه استمرارا للحملات، تمكنت حملة من إزالة تسع حالات بناء على الأراضى الزراعية بنطاق قرية أبوخليفة، على مساحات مختلفة بمساحات 1200متر تقريبا.

وفي السياق المروري شنت إدارة مرور الإسماعيلية، بقيادة العميد عصام شادي، والرائد أيمن وهبة، رئيس مباحث المرور، حملات مرورية طوال 24 ساعة من اليوم لضبط المخالفين وتحرير المخالفات المروية لهم.

وقال العميد عصام شادى: “إنه تم إعادة نظام “الكلبش” للسيارات المخالفة، والتي تقف انتظار عامودي او انتظار خاطئ أو في الاماكن الممنوع الوقوف فيها نهائياً، وأن المخالف يدفع 50 جنيه ليس كمخالفة ولكن كمصاريف إدارية ويُحاسب علي المخالفة في إدارة المرور عند تجديد الترخيص”، مُشيراً إلي انه يتم يوميا ضبط ما يقارب من 80 سيارة.

وأضاف شادى: “إن الإدارة شنت حملة لكتابة تعريفة الركوب علي سيارات التاكسي والسرفيس لعدم استغلال المواطن، إضافة إلي حملات سحب تراخيص ما يعادل 24 سيارة تقريباً يومياً من السيارات الملاكي التي تعمل كأجرة”.

وأكد العميد عصام شادى على أن إدارة مرور الإسماعيلية تعمل ايضاً علي الجانب التوعوي لتوعية المواطنين بضرورة ارتداء حزام الأمان، وعدم الحديث في الهاتف المحمول أثناء القيادة، مُطالباً المواطنين بأن يكون التزامهم من الجانب الثقافى والحضارى وليس خوفاً من تحرير المخالفات.