إحراق سيارة شرطة في منيا القمح بالشرقية.. واستنفار أمني عقب الحادث

إحراق سيارة شرطة في منيا القمح بالشرقية.. واستنفار أمني عقب الحادث
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

شهدت مدينة منيا القمح في الشرقية، مساء اليوم الأحد، حالة من الاستنفار الأمني، بعد إشعال مجموعة من المتظاهرين المؤيدين للرئيس السابق محمد مرسي، النيران في سيارة للشرطة “بوكس”.

وذكر بيان أمني، أن مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا يفيد قيام مجموعة من الشباب المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين بحرق سيارة تابعة لقسم الشرطة، حيث كانت في دورية أمنية بقيادة ضابط وثلاثة مجندين، تمكنوا من الهروب قبل الإعتداء عليهم.

كانت مسيرة مؤيدة للرئيس المعزول قد توجهت إلي منطقة التأمينات الاجتماعية بمدينة منيا القمح، مرددين هتافات مناهضة للجيش والشرطة والرئيس السيسي، وتزامنت المسيرة مع مرور سيارة تابعة لقسم الشرطة معدة لعمليات التأمين بالمدينة.

وانتقلت قوات من الأمن المركزى بمدينة الزقازيق لدعم قوات الأمن بفرقة جنوب الشرقية بقيادة المقدم محمود جمال رئيس فرع جنوب الشرقية، للسيطرة علي عمليات الشغب والقبض علي المتهمين.