إتحاد شباب ماسبيرو ينظم وقفة أمام قنصلية ليبيا بالإسكندرية

إتحاد شباب ماسبيرو ينظم وقفة أمام قنصلية ليبيا بالإسكندرية
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور :

نظم أعضاء في اتحاد شباب ماسبيرو وقفة، اليوم الخميس، أمام القنصلية الليبية بالإسكندرية، احتجاجا على مقتل سبعة من المواطنين المصريين المسيحيين داخل الأراضى الليبية، وهتف المنظمون للوقفة هتافات ضد الإرهاب والقتل، ورفعوا لافتات كتبوا عليها عبارات: لا للإرهاب اللبيى، اصحوا يا كل المصريين، عصر الشهدا رجع من جديد.

وقال رامى قشوع، المتحدث الرسمى لاتحاد شباب ماسبيرو:” إن دم المصريين أصبح رخيصا فى الداخل والخارج”، وطالب الحكومة بضرورة أخذ حقوق الشهداء من القتلة الإرهابيين داخل ليبيا.

وأضافت فاطمة على، احدى المشاركات بالوقفة:” إن دم المصريين لن يضيع هدرا”، لافتة إلى أن” الحكومة الليبية لم تتخذ أى موقف تجاه الأمر، ولم تحرك ساكنا”.

 واستمرت الوقفة قرابة النصف ساعة أمام الباب الرئيسى لقنصلية لبيبا، بشارع باتريس لومومبا أمام استاد الإسكندرية، وسط غياب من مسئولى القنصلية والقنصل العام بالإسكندرية.