إبراهيم يتفقد الخطة الأمنية الشاملة لتأمين العيد بالمنوفية

إبراهيم يتفقد الخطة الأمنية الشاملة لتأمين العيد بالمنوفية
كتب -

المنوفية – محمد محمود:

أكد محمد إبراهيم، وزير الداخيلة، أن التحديات الأمنية التى تفرضها المرحلة الراهنة تتطلب العمل الدؤوب والانضباط فى الأداء، وإنفاذ القانون بكل جرأة وجسارة، وأعرب؛ خلال جولته لتفقد اجراءات الخطة الأمنية الشاملة لتأمين احتفالات المواطنين بعيد الفطر بنطاق محافظات:القاهرة والقليوبية والمنوفية، اليوم السبت؛ عن ثقته بأن رجال الشرطة قادرون على مواجهة تلك التحديات، وأنهم يبذلون فى سبيل ذلك جهودًا جبارة تستحق التقدير.

وتضمنت جولة وزير الداخلية تفقد الأقوال الأمنية والنقاط والأكمنة بطريق القاهرة- السكندرية الزراعى، ووجه بضرورة تفعيل دور نقاط التفتيش الحدودية – بين المحافظات- والأكمنة والتمركزات الثابتة والمتحركة على كافة المحاور، كما تفقد الخدمات المرورية والأطواق الأمنية بمدينتى: شبين الكوم وقويسنا، بمحافظة المنوفية، وتفقد قسم شرطة أول شبين الكوم، واطلع على سير العمل بالقسم، ووجه باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لضمان سرعة تلقى بلاغات المواطنين وفحصها والحفاظ على ثقة المواطنين فى جهاز الشرطة، مشددا على دقة الالتزام بالحماية الشخصية للقوات.

وعقب الجولة عقد، إبراهيم، اجتماعًا بقيادات مديرية أمن المنوفية وممثلى الجهات الرقابية بالوزارة، وجه خلاله بتكثيف المتابعة للأداء الميدانى للقوات للتأكد من انتظام الخدمات المعينين بها.

كما وجه، إبراهيم، بتفعيل التمركزات الإحتياطية المدعومة بمجموعات قتالية فى النقاط الحاكمة على الطرق للتعامل الفورى والحاسم مع كافة المواقف لتحقيق السيطرة الأمنية، وتعزيز الخدمات المرورية على المحاور والشوارع الرئيسية.

وفى نهاية الاجتماع قال وزير الداخلية: “إن رجال الشرطة لن يسمحوا لعناصر ضالة ومأجورة بتنفيذ مخططاتهم العدائية والتآمرية ضد الوطن، وسيتصدون بكل حزم وقوة لتلك العناصر”، مشيراً إلى أن تعاون المواطنين مع رجال الشرطة يمثل سندًا قويًا من أجل حفظ الأمن والإستقرار.

من جانبهم أكد رجال الشرطة للوزير خلال تفقده الخدمات الأمنية بنطاق المحافظات الثلاث أنهم على أهبة الإستعداد والجاهزية للتصدى لكل من يحاول العبث بأمن وإستقرار الوطن والمواطن.

وكان العاملون بمديرية أمن المنوفية قد فوجئوا ببزيارة وزير الداخلية لتفقد الحالة الأمنية، وقيامه بزيارة قسم شرطة شبين الكوم للوقف علي الأوضاع بداخله ومعرفه مدى قيام الأفراد بواجباتها، ثم توجهه لمبني مديرية أمن المنوفية لزيارته، والاجتماع باللواء سعيد أبو حمد، مدير أمن المنوفية، للوقف على أخر مستجدات الحالة الأمنية بالمحافظة.