أولياء أمور بمنية النصر يرفضون ذهاب أبنائهم للمدرسة بسبب طريق الموت

أولياء أمور بمنية النصر يرفضون ذهاب أبنائهم للمدرسة بسبب طريق الموت
كتب -

الدقهلية– حماده عبد الجليل:

هدد أولياء أمور طلاب مدرسة صلاح سالم التجريبية الرسمية للغات بمركز منية النصر بمحافظة الدقهلية، بمنع أبنائهم من الذهاب إلى المدرسة الجديدة، باسم محمود عبد الفتاح فرج، التي تم نقل ذويهم إليها وسط الأراضي الزراعية بعزبة أبو شهدة بالمركز، لافتين إلى أنهم سيهددون بتنظيم وقفة احتجاجية أمام إدارة منية النصر التعليمية، مؤكدين أن المدرسة الجديدة تمثل خطورة على أبنائهم.

 وأشار أولياء الأمور، إلى أن تهديد الأهالي جاء بسبب عدم استجابة المسؤولين بمجلس المدينة بالبدء في رصف الطريق المؤدي للمدرسة، والذي يبلغ عرضه حوالي مترين فقط، مضيفًا أن اليوم الأول للدراسة شهد انقلاب توك توك في ترعة صغيرة على جانب الطريق، وأن المدرسة تقع وسط العديد من حظائر المواشي، والأراضي الزراعية.

 وأضاف محمد سالم، أحد أولياء الأمور، أن المقر الجديد أنشأ من 4 أعوام، ورفضت جميع المدارس والمصالح الانتقال إليه، وظل مهجورًا حتى وقعت هذه الكارثة التي يجب على المسؤولين سرعة تداركها والتراجع في قراراها خوفًا على أبنائهم، والعودة من جديد إلى المقر القديم.

ويقول مصطفى الشربيني، أحد أولياء الأمور، أنه لابد من توفير بيئة تعليمية صالحة تناسب الأولاد، وأن من تقع عليه المسؤولية هي هيئة الأبنية المدرسية والمقاول، وأن الموافقة على نقل المدرسة، كانت على أمل أن تكون أفضل من المدرسة القديمة، وأن تستوعب أعداد كبيرة من التلاميذ في جميع المراحل المختلفة.

 وقال مصدر مسؤول بالإدارة التعليمية، إن المدرسة أصبحت لا تستوعب الأعداد المتقدمة إليها خاصة في المراحل الأولى من التعليم فتقرر نقل المدرسة لاستيعاب جميع الأعداد.

ويناشد أولياء أمور الطلاب الرئيس عبد الفتاح السسيسي، بالتدخل لإجبار المسؤولين بالمحافظة ومجلس المدينة بتحمل مسؤوليتهم في رصف الطريق قبل حدوث كوارث وموت طلاب على طريق الموت كما يدعونه، والذي يحفه ترعة ومصرف على مدخله، أو اتخاذ قرارًا بالعودة إلى المقر القديم، لحين الانتهاء من حل مشكلة الطريق.