أهالي مينا القمح: “يا احنا يا برج الاتصالات”

أهالي مينا القمح: “يا احنا يا برج الاتصالات”
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

تجمهر العشرات من أهالي مدينة منيا القمح، اليوم الإثنين، بمحطة قطار المدينة، احتجاجا على إنشاء برج اتصالات داخل محطة السكك الحديدية، متهمين مسؤولين بالمحطة بتقاضي رشاوي، وعدم الحصول علي تصاريح قانونية.

وقال أحمد علي، طالب جامعي، من مدينة منيا القمح، أحد المحتجين بالمحطة، أنه فوجئ بإنشاء برج لتقوية خدمة الاتصالات داخل أملاك السكك الحديد، وأمام منزله، مشيرا إلى أن ذلك يعد إهدارا لحياة أطفاله، وتعريضهم للإصابة بأمراض خبيثة نتيجة تعرضهم لذبذات البرج.

واتهم  علي المسؤولين بمحطة القطار بتقاضي رشاوي للسماح لإحدى شبكات المحمول بإنشاء أبراج في أملاك الدولة دون تخصيص قطعة أرض أو استخراج تصريح قانوني.

وأضاف محمد أحمد، محامي، من سكان المنطقة، التى وصفها بالمتضررة من إنشاء البرج، أن أهالي المدينة ذهبوا إلي رئيس محطة القطار لإعلامه برفضهم استكمال إنشاء البرج، مشيرا إلي أن الأخير أخبرهم بعدم اختصاصه لمنع الإنشاء وأن التعليمات صدرت له من مسؤولين أعلي منه.

وقبل استكمال أعمال الإنشاء تمكن الأهالي من طرد العمال وعدم السماح لهم بممارسة عملهم، معلنين رفضهم التام لإنشاء البرج، فيما قال أحد المسؤولين على إنشاء البرج أنهم كانوا قد أوشكوا على إنهاء البرج، وأنهم أوصلوا جميع الكابلات ولم يتبق سوي توصيل التيار الكهربائي.