أهالي منيا القمح يحتجون على رصف الطرق وسد “بلاعات” الصرف الصحي

أهالي منيا القمح يحتجون على رصف الطرق وسد “بلاعات” الصرف الصحي
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

سادت حالة من الغضب بين أهالي مدينة منيا القمح، بعد قيام هيئة الطرق والكباري برصف بعض شوارع المدينة دون كشف “بلاعات” المياه والصرف الصحي، الأمر الذي اعتبرته الشركة القابضة لمياه الشرب بالشرقية اهدارًا للمال العام.

وقال محمد عبد الفتاح، من أهالي مدينة منيا القمح، إن بعض شباب المدينة اعترضوا على أعمال رصف شارع سعد زغلول، ومدخل المدينة بطريق بنها بسبب عدم كشف “بلاعات” المياه والصرف الصحي، مما يعنى غرق منازلهم بالمياه الملوثة، خاصة وأنهم سيعجزون عن تطهير البلوعات بسبب تغطيتها بالرصف.

من جانبها، تقدمت الشركة القابضة لمياه الشرب بمنيا القمح بمذكرة إلى محافظ الشرقية ورئيس المدينة اتهمت فيها الشركة المنفذة لرصف شوارع المدينة بإهدار المال العام. 

وقالت المذكرة، التي حصلت “ولاد البلد” على صورة منها، إن الطرق والكباري رصفت طريق بوسعيد دون كشف “بلاعات” المياه والصرف والتى تحتوى علي خطوط وموسير “اسبستوس” بقطر 16 بوصة بطول 800متر، وأخر بطور 500متر والثالث بطول 600متر، مما يعد أهدارًا للمال العام.

يذكر أن نفس الشركة كانت قد قامت برصف شارع الحريري بمدينة منيا القمح دون الكشف عن “بلاعات” الصرف، الأمر الذي أسفر لاحقا عن غرق منازل بعض الأهالي بمياه الصرف الصحي.