أهالي منطقة السلام ببورسعيد يستقبلون العيد بمياه الصرف والقمامة

أهالي منطقة السلام ببورسعيد يستقبلون العيد بمياه الصرف والقمامة
كتب -

بورسعيد– محمد الحلواني:

سادت حالة من الغضب والاستياء سكان منطقة السلام الجديد ببورسعيد، بسبب كثرة وجود مياه الصرف في شوارع المنطقة، دون أي اهتمام من المسؤولين بشفط المياه وإصلاح العيوب بشبكة الصرف الصحي خاصة، مع حلول عيد الأضحى.

ورصدت “ولاد البلد” شكوى قاطني المنطقة، حيث يقول أحمد محمد، مهندس، إن حال المنطقة سئ جدا، مضيفًا أن مياه الصرف الصحي تحاصر المنازل من جميع الجهات، وأنه لا يوجد أي اهتمام من المسؤولين بالحي، مبديًا استياءه من قضاء العيد بهذا الشكل.

واستغاثة عواطف الحديني، ربة منزل، بكل مسؤلي بورسعيد لانقاذهم من انتشار مياه الصرف، والذي يسبب لهم ولأطفالهم الأمراض بسبب انتشار الناموس والحشرات.

وأضافت فاطمة فاروق، ربة منزل، أنهم قدموا  شكاوي أكثر من مرة في حي الضواحي التابعين له، ولكن بدون أي استجابة، متسائلة هل سنظل هكذا حتى تنهار العمارات التى تأوينا.

وأشار عبد اللطيف شعبان، عامل، إلى أن سكان المنطقة ليسوا كغيرهم من الأهالي ببورسعيد، فالأهالي يستقبلون العيد بالزينة والمناظر الجميلة فيما نستقبله نحت بمياه الصرف والقمامة والحشرات.