“أهالي عزب خارج شرباص بدمياط: “إحنا معدومين والعيشة بقيت مرار

“أهالي عزب خارج شرباص بدمياط: “إحنا معدومين والعيشة بقيت مرار
كتب -

دمياط – أحمد عبده:

“محلاها عيشة الفلاح”.. لم تعد أغنية موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب تلائم ظروف الفلاح المصري حاليا، فهو يعانى الإهمال ويشتكي سوء أحوال المعيشة وندرة مياه الري وارتفاع أسعار الأسمدة وضعف الدخل الناتج من محصول أرضه.

في عزب خارج شرباص التابعة لمركز الزرقا بمحافظة دمياط، لا مدارس ولا مستشفيات ولا حتى جمعية زراعية أو وحدة بيطرية لخدمة الفلاحين، كما أن الطريق الذى يربط بين أكثر من 20 عزبة يقطنها حوالى 5 آلاف شخص لا يصلح للتنقل.

الأهالي طالبوا مرارا وتكرارا برصف الطريق الواصل بين دمياط – المنصور وحتى طريق الناصرية المتجه إلى قرى الإسكندرية الجديدة وقرى مركز الجمالية بمحافظة الدقهلية.. لكن لا حياة لمن تنادي.

حلم طال انتظاره

يقول محمد خليل سالم (48 عاما)، فلاح، إن أهم مطلب لأهالى عزب خارج شرباص هو رصف الطريق الذى يربط تلك العزب بطريق دمياط – المنصورة السريع.

ويضيف ” نحن معدمون، بلدنا بدون أى خدمات لدرجة أننا نحمل أبنائنا على أكتافنا لكى يذهبوا إلى مدارسهم، فالطريق يتحول إلى لجة فى فصل الشتاء بسبب الأمطار، وقد ذهبنا إلى محافظ دمياط الذى زار القرية ثلاث مرات ووعد برصف الطريق، لكن دون جدوى”.

ويقول عبد الخالق أحمد (60 عاما)، إن سيارات الإسعاف ترفض دخول العزبة بسبب سوء حالة الطريق، وهو نفس حال المطافي في حالة وقوع حرائق.

ويطالب ماهر الديب، من سكان شرباص، ببناء مدرسة بقريته ووحدة صحية، ويقول ” البنات والأولاد بيمشوا كتير وبيتعبوا علشان يروحوا مدارسهم”.

ويقول ماجد العباسي، عامل، ” نحن نعيش أسوء عيشه لا عارفين نبيع محاصيلنا الزراعية، ولا عارفين نبيع منتجات الألبان فى الشتاء بسبب رفض السيارات النزول للقرية، والعيشة أصبحت مرار”.

معاناة المرأة

تقول أم محمود، ربة منزل من أهالى القرية، إنهم يعانون منذ أكثر من 30 عاما بسبب سوء حالة الطريق، مضيفة ” لو فى سيدة تعبت أو عندها حالة وضع مش بنعرف نعمل لها حاجة، الإسعاف مابتنزلش البلد وبنضطر ناخدها على عربة كارو لحد مستشفي فارسكور”.

أما عايدة الشحات، معلمة، فتشتكي من صعوبة ذهابها إلى عملها، وتعتبر أن الثورة لم تأت لهم بجديد، وتطالب برصف الطريق.

رد المسؤولون

يقول عادل أبو سمرة، رئيس مجلس مدينة فارسكور، لـ”ولاد البلد” إن ميزانية رصف الطريق موجودة ولم تنفق على أى بند آخر، وأنه سيتم رصف الطريق قريبا بعدما يتم توسعته.

ويضيف أبو سمرة أنه سوف يدرج في ميزانية العام الجديد عدة مشروعات خاصة بتلك العزب، وأنه سيتم إدراجها على ميزانية إحدى الوحدات المحلية المجاورة لها.