أهالي الشيخ هارون بأسوان: “البيوت بتقع علينا والمحافظ رفض يقابلنا”

أهالي الشيخ هارون بأسوان: “البيوت بتقع علينا والمحافظ رفض يقابلنا”
كتب -

أسوان- هناء محمد الخطيب:

يستغيث بعض أهالي منطقة الشيخ هارون، الواقعة على طريق السيل، بمحافظة أسوان، حيث يسكن بها العديد من الأهالي الفقراء، الذين يحتاجون نظرة  من مسؤول تجاههم.

وجاءت لـ”ولاد البلد” شكوى من أحد أهالي المنطقة، لإنقاذهم قبل تهدم المنازل عليهم.

التقت “ولاد البلد” بأهالي المنطقة الذين يعانون من سقوط منازلهم عليهم وهم نيام، للاستماع إلى شكواهم، ومحاولة إيصالها للمسؤولين لعلهم يجدوا حلًا لهم.

تقول الحاجة فاطمة، أحد المتضررات، “المنازل يرجع عمرها لـ52 سنة، منذ بناء السد العالي، حيث كان يمتلك هذه البيوت العاملون به، وبعد أن رحلو تملكها أحد الأشخاص لنفسه، وقمنا بتأجيرها منه، بسعر لا يتعدى الجنيهان وقتها”.

وتضيف “بعد مرور الزمن تهالكت المنازل، وبدأ تساقط الجير الموجود على الحوائط المبنية من الطوب اللبن”، مبينة “أنا امرأه عجوز وأرملة قمت بجمع بعض أغراضي، وانتقلت إلى منزل ولدي المتضرر أيضًا”.

ويوضح إبراهيم، نجل الحاجة فاطمة، وأحد المتضررين “عانينا كثيرًا ولا أحد يستجيب لنا، ولا نملك حتى ترميم المنزل، وسط تجاهل المسؤولين”.

كما تروي نصرة، إحدى المتضررات، قصتها وهى متأثرة، وتبكى على ما يحدث لها “لقد عشت فى هذا المنزل مع والدتي وتزوجت فيه ولا أجد مكانًا آخر لأنتقل إليه”، مضيفة “ذهبت الى المحافظ لمقابلته ولكن الأمن منعني، كما طالبت أكثر من مرة من مجلس مدينة المحافظة بالاهتمام ولكن لم ينظر أحد إلينا”.