أهالي السويس يهجرون المدينة إلى الشواطيء في شم النسيم

أهالي السويس يهجرون المدينة إلى الشواطيء في شم النسيم
كتب -

السويس- علي اسامة:

شهدت محافظ السويس، صباح اليوم الاثنين، إقبالا ضعيفا من أهالي المحافظة علي الحدائق والمتنزهات العامة، حيث خلت حدائق بورتوفيق،و طريق الكورنيش من المواطنين إلا من عدد محدود من الأسر.

لكن وعلى النقيض من حدائق السويس، شهدت قرى العين السخنة أقبالا كبير من المواطنين لقضاء شم النسيم علي شاطئ البحر. 

وقال طارق أبو عدس، رئيس غرفة العاملين في السياحة، إن نسبة إشغالات العين السخنة وصلت لقرابة 100%، منذ أسبوعين، خاصة مع البرامج الترويجية التي تنظمها بعض القرى السياحية مثل الفقرات الفنية التي تجذب الأسر. 

وتمتد شواطئ السخنة لمسافة 80 كيلومترا على ساحل البحر الأحمر بدءا من الحدود الجنوبية لرأس الأدبية شمالا وحتى رأس الزعفرانة جنوبا. 

وقد انتشرت قوات الشرطة بطول محافظة السويس، لضمان الاستقرار الأمني في المحافظة، حيث انتشرت كمائن المرور ودوريات الشرطة المتحركة. 

وأكد اللواء خليل حرب، مدير أمن السويس، أن الشرطة تعمل بكافة طاقتها سواء إدارة البحث أو التجدة أو المرور أو الآداب.

وشهدت المحافظة تأمينات إضافية بالقرب من المجري الملاحي ونفق الشهيد أحمد حمدي. 

وأعلنت مديرية الصحة بالسويس ، تخصيص 30 سيارة أسعاف ، للعمل على محاور الطريق الرئيسية وقطاع السخنة السياحى الذى شهد إقبالا كثيفا صباح اليوم ضمن رحلات اليوم الواحد لقضاء عطلة شم النسيم.