أهالي السويس يطالبون محافظ السويس بالرحيل وهو يستغيث بالصحفيين

أهالي السويس يطالبون محافظ السويس بالرحيل وهو يستغيث بالصحفيين
كتب -

السويس-على أسامة:

بعد مرور قرابة عام على تولي اللواء العربي السروي منصب محافظ السويس، ومع اقتراب حركة المحافظين الجدد، بدأت تتوالى الأصوات في السويس مطالبة برحيله وتتهمه بالفشل في إدارة المحافظة.

وقد واجه اللواء العربي السروي عدد من المظاهرات الغاضبة طوال فترة بقاءه كمحافظ للسويس، يعد أهمها بخصوص بيع وتخصيص أراضي تابعة لمحافظة السويس لجهات بعينها دون وجه حق.

كانت اولي الحملات التي تم تدشينها، هي حملة استمارة 6 والتي اعلن عنها صحفي محلي يدعي هاني أبو زيد، وارجعت الحملة أسباب المطالبة برحيل المحافظ، لعدة أسباب أهمها فشل إدارة مشروع المحاجر، وانتشار البطالة والفساد والتلوث، و بيع أراضي المحافظة لجهات بعينها دون وجه حق.

وبعدما حاول المحافظ اصلاح احدي هذه الأسباب ثارت المحافظة ضده اكثر، حيث اعلن ان اللواء خالد سعد تولي مسئولية إدارة مشروع المحاجر، ويعتبر اللواء خالد سعد من اكثر ضباط الشرطة تقديرا واحتراما من الشارع السويسي حيث طالبوه عقب روجه على المعاش في حركة التنقلات الأخيرة، بالنزول في الانتخابات البرلمانية القادمة، إلا ان القوي السياسية في السويس اعتبرت هذا القرار مجاملة وترضية على حساب مشروع اقتصادي، وان خبرة اللواء الأمنية لا تجعل مجاله مشروع المحاجر، واعتبره أهالي السويس مجاملة من المحافظ ليست في محلها.

وكذلك دشن عدد من أهالي السويس حملة مطلوب محافظ، لإرسال مطالب أهل السويس في محافظ يكون ذو مرجعية مدنية بجوار العسكرية حتى يتمكن من النهوض بمحافظة السويس، واتهمت الحملة اللواء السروي بالتقاعس في أزمة السخنة.

وعلى صعيد أخر يحاول محافظ السويس عقد اجتماع يوم الثلاثاء القادم مع صحفي الجرائد الورقية فقط، لعرض إنجازات المكتب التنفيذي له خلال عام على ان يجتمع مع صحفي المواقع الإلكترونية عقب ذلك في موعد لاحق.