أهالى الوادى الجديد يقاطعون ملابس العيد بسبب ارتفاع الأسعار

أهالى الوادى الجديد يقاطعون ملابس العيد بسبب ارتفاع الأسعار
كتب -

الوادى الجديد- محمد صقر:

تشهد أسواق الملابس بالوادى الجديد ركودًا نسبيا مقارنة بالأعياد السابقة، بعد ارتفاع الأسعار بنسبة 40 % عن العام الماضى.

وتقول المواطنة أم هاجر إنها ذهبت لشراء ملابس العيد لأبنائها إلا أنها فوجئت بزيادة أسعار الملابس للضعف مقارنة بالعام الماضى،  فاكتفت بالفرجة وقررت أن يرتدى أبناؤها ملابس العيد الماضى.

وتضيف أمل محمود، ربة منزل ولديها ثلاثة أطفال، أن متوسط سعر “طقم” ملابس الأطفال يتراوح بين 200 و350 جنيه، مشيرة إلى أنها عزفت عن الشراء هذا الموسم.

ومن جانبها تقول هناء عبد الله، موظفة، إن أسعار الملابس بالوادى الجديد مرتفعة جدًا، وهو ما دفعها لتأجيل شراء احتياجاتها من الملابس واكتفت بشراء “طقم” واحد لكل  طفل بالتقسيط.

ويرى مجدى سلمان، مهندس، أن أسعار ملابس العيد مرتفعة جدًا مقارنة بالعام الماضى، موضحًا أنه قررعدم الشراء نهائيًا، والاكتفاء بملابس العام الماضى حتى يستطيع شراء احتياجات العيد الأساسية من المأكل والمشرب، وتقديم العيديات لإخوته.

أما أحمد منصور، موظف بإحدى مدارس المحافظة، فيقول إن راتبه أصبح لا يتماشى مع الارتفاعات اليومية للأسعار، وأنه بالكاد يتمكن من توفير احتياجات المنزل من المأكل والمشرب طوال الشهر.

ويوضح صموئيل مغاريوس، صاحب محل ملابس بالخارجة، أن ارتفاع الأسعار هذا العام جعل معظم المواطنين يعزفون عن الشراء ومعظم محال الملابس لم تشهد ركودًا فى البيع والشراء من قبل مثل هذا العام.

ويشير إلى أن الركود يسيطر على سوق الملابس بصفة عامة فى معظم محافظات الجمهورية، وأن المبيعات فى محال الملابس فى هذا الموسم لا تتجاوز 40% مقارنة بالعام الماضى.