أم الرضا الجديده بدمياط نوبه أخرى يحن أهلها إلى الماضى بعد أن كرهوا واقعهم

أم الرضا الجديده بدمياط نوبه أخرى يحن أهلها إلى الماضى بعد أن كرهوا واقعهم
كتب -
أم الرضا الجديده بدمياط نوبه أخرى يحن أهلها إلى الماضى بعد أن كرهوا واقعهم
 
 
دمياط أحمد عبده
 
 منذ مايقرب من 30 سنه قامت الحكومه المصريه بتهجير السكان الأصليين للمنطقه التى يوجد بها حاليا ميناء دمياط وقامت بتسكينهم جنوب مدينة دمياط الجديده بحوالى 20 كيلو متر فى أرض تملكها الإصلاح الزراعى على حدود قرية ام الرضا التى كانت تتبع فى السابق مركز كفر سعد وحاليا تتبع مركز كفر البطيخ لكى يتم إنشاء ميناء دمياط الجديد
 
بدءت المعاناه بتهجير مئات المواطنين من سكان عزبة ناصروعزبه 5 وعزبة 6  إلى منطقة أخرى تابعه للاصلاح الزراعى بقرية ام الرضا ليتم إنشاء قريه بنفس الاسم أم الرضا الجديده تتبع إداريا القريه الأم وتم تسليمهم  214 فدان  بدلا من الأراضى التى نزعت منهم وتم بناء مساكن عباره عن بلوكات تبلغ مساحة البلوك حوالى 32 متر وتم طلاءهم جميعا باللون الأصفر
 

ويعمل الغالبيه العظمى من الأهالى بالزراعه حيث تشتهر لقريه بزراعة  الخضروات بأنواعها وخاصة الطماطم  والفواكه المانجو والجوافه حيث تنتج القريه كميه كبيره جدا من محصول المانجو

 وتبلغ مساحة القريه حوالى 2500 فدان ويبلغ عدد سكانها حوالى 4 ألاف نسمه وقد ظلت القريه تعيش فى ظلام دامس وتكاد تخلو من الخدمات البسيطه لدرجة انه تم تصنيفها كثانى أفقر قريه بمصر  عام 2008 طبقا لتقرير البنك الدولى وقد شهدت القريه فى الفتره الاخير بناء مدرسه إبتدائى حيث كان يوجد بها فى السابق مدرسة الفصل الواحد كما يوجد بهامركز شباب  ولكن تفتقد القريه ألى مشروع الصرف الصحى ورصف الطريق الذى يربطها بالطريق السريع الرابط بين كفر البطيخ وجمصه
 
 
رزق عوض أحد اهالى القريه يصف حالتها بأنها مقبره للأحياء فمعاناة  الاهالى فاقت كل الحدود سواء إنتشار الامراض بسبب التلوث الناتج عن عدم وجود صرف صحى وكذلك إنقطاع مياه الشرب فى فصل الصيف ومن عدم وجود إناره فى الشوارع ليلا  كما إشتكى من وجود عجز بمدرسى المدرسه الإبتدائيه لرفض المدرسين القدوم للمدرسه لبعدها وصعوبة المواصلات بها  حيث يحتاج الطريق إلى إناره مشيرا إلى أن التوك توك  هو وسيلتنا الوحيده فى التنقلات الداخليه بالقريه وبينها وبين القرى والعزب  المجاوره
 
 الحاج سيد شحاته عوض انه كان يمتلك أرضا ومنزلا بعزبة ناصر التى أٌقيم على أرضها ميناء دمياط حيث تم نقل السكان الأصليين بعزبة ناصر وعزبه 5 و6 إلى أرض الإصلاح الزراعى الموجوده حاليا بزمام قرية ام الرضا وأضاف انه كان يمتلك 7 فدادين من اجود الأراضى الزراعيه وتم منحه منزل عباره عن بلوك  8×4 دور أرضى بمساحه 32 متر كما تم منحهم ارض بديله مساحتها 5 فدان ثم قاموا بتملكها بعد ان سددوا قيمتها لأملاك الدوله
 
وأشار انه لا توجد مياه رى نظيفه حيث يضطر لرى أرضه بمياه الصرف الصحى حيث يقوم بزراعة الفاكهه كالمانجو والخضروات كالبنجر والطماطم
 وصمت قليلا ثم تحدث عن ذكرياته فى عزبة ناصر حيث الحياه جميله وبسيطه نعيش بالقرب من البحر حيث الهواء النقى ولم نكن نعانى من أى امراض

ويضيف محمد السيد انه يقوم برى أرضه من الصرف حيث ان مياه الرى قليله وبنبوس إيد عامل الرى لكى يفتح لنا المياه لنروى أرضنا حيث نضطر لرى الأرض من الصرف الصحى حيث أن الترعه مسدوده بورد النيل وتحتاج إلى تطهير وتخترق القريه ترعة أم الدنجل القبليه
 

 بينما طالب على فاروق مسئولى الشباب والرياضه بدمياط بدعم مركز الشباب  الذى يتكونه من طابقين وملعب خماسى ترابى محاط بسور حديث الإنشاء مطالبا بتركيب  بوابات حديديه ليتم غلق الملعب حيث ان الملعب مفتوح من الجانبين على الرغم من وجود سور حول الملعب المبنى كما طالب بتغيير أرضيه الملعب الخماسى  الرمليه وإستبدالها بالنجيل الصناعى المنتشر فى معظم مراكز الشباب بدمياط

 
 
 رضا الحسينى مسئول التنظيم بالوحده المحليه بقرية أم الرضا القريه الأم والتى تتبعها أم الرضا الجديده  يقول ان القريه أصبحت قريبه جدا من مدينة دمياط الجديده وذلك بعد إمتدادا المدينه إلى الجنوب حيث أصبحت المجاوره الخامسه على بعد 4 كيلو من زمام قرية ام الرضا والتى تبلغ مساحتها 2487 فدان ويوجد بها 1887 فدان محيز زراعيا و600 فدان وضع يد
 
 
 
 
وعن مشكلة نقص مياه الرى ولجوء الفلاحين إلى رى أراضيهم من مياه الصرف قال أن الفتحات الموجوده بالترع تكفى لرى اراضى القريه بأكملها ولكن المشكله تكمن فى قيام الفلاحين بزراعة محاصيل الأرز والقمح والقطن بالمخالفه لدورة الرى حيث ان أراضى القريه ذات طبيعه رمليه وممنوع زراعة المحاصيل التى تتطلب مياه كثيفه حيث أن هناك 290 فدان تم زراعتهما بالأرز  بالمخالفه لدورة الرى وهو ما يتسبب فى نقص مياه الرى