أمين تنظيم تمرد بسمنود: على الجميع مساندة الرئيس حتى تتحقق الحياة الكريمة للمواطن

أمين تنظيم تمرد بسمنود: على الجميع مساندة الرئيس حتى تتحقق الحياة الكريمة للمواطن
كتب -

سمنود – أحمد صالح:

 قال وليد عمر، أمين تنظيم حركة تمرد في سمنود، بمحافظة الغربية، في ذكرى مرور عام على ثورة 30 يونيو، إن استمرار بعض الأزمات التي كانت سبب في الإطاحة بالنظام السابق، ومنها الوقود وانقطاع الكهرباء ولكن الدولة الآن تسعى لتوفير بديل للطاقة من خلال المحطات الشمسية وتوليد الكهرباء عن طريق الرياح والوقود الحيوي، والتعجيل باستخدام البطاقات الذكية للوقود لمنع بيعه في السوق السوداء، وعلى الجميع مساندة الرئيس”.

وأضاف قائلا؛ “الدولة الآن تسير في مسارين القضاء على الإرهاب من جهة وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين من جهة أخرى، وجميعنا يرى كيف أن يد الإرهاب لم تكف عن ملاحقة أبناء الوطن من مواطنين أفراد، والشرطة والجيش كما رأينا في ثان أيام رمضان عند الاتحادية ومصرع ضابط أثناء تفكيك قنبلة كادت أن تفتك بمواطنين أبرياء”.

وأوضح عمر أنهم كحركة تمرد يشدون على يد الحكومة ويدعموهم لبذل المزيد من الجهد لحل كل المشكلات التي تؤرق حياة المواطن البسيط، والحصول على أبسط حقوقه من خبز وطاقة ومسكن لائق وتعليم وصحة”.