أمن دمياط يعجز عن تحرير وكيل النيابة المختطف والخاطفين يطلقون سراحة بعد دفع أهله فدية مليون جنية

أمن دمياط يعجز عن تحرير وكيل النيابة المختطف والخاطفين يطلقون سراحة بعد دفع أهله فدية مليون جنية
كتب -
 :دمياط – ميرنا محمد، وعماد منصور
 
أطلق مجهولون مساء أمس، سراح وكيل النيابة المختطف علي يد مجهولين مسلحين بعد أن تسلموا فدية قدرها مليون جنيها مقابل تسليمه لهم بمنطقة المناصرة بنطاق محافظة بورسعيد، والواقعة على الطريق الدولي الواصل بين محافظتي دمياط وبورسعيد.
 
فيما تقوم قوة أمنية مصحوبة بتشكيلات من الأمن المركزي بدمياط بإجراء عمليات تمشيط واسعة ببحيرة المنزلة، للبحث عن الجناة خاطفي وكيل النيابة بعد إنزاله من سيارته تحت تهديد السلاح بالطريق الدولي في المنطقة الواصلة بين محافظتي دمياط وبورسعيد 
وكان مجهولون هاجموا وكيل النيابة مساء أمس الأول، أثناء توجهه لمدينة دمياط في زيارة لوالد زوجته المريض بمدينة فارسكور بدمياط، وبصحبته زوجته
وأولاده الثلاثة، وفوجئ بالجناة يشهرون أسلحتهم وقاموا بإنزال وكيل النيابة واقتياده لمكان غير معلوم.
 
تلقت الأجهزة الأمنية بدمياط بلاغا يفيد اختطاف وكيل نيابة ويدعي أحمد بريك ويعمل بأحد محافظات الصعيد، وهو نجل المستشار عمر بريك على يد ثلاثة مجهولين مسلحين  بالقرب من كوبري البغدادي في حدود محافظة دمياط، وقاموا بتوثيقه بالحبال وفروا هاربين تاركين أسرته داخل السيارة الخاصة بالمختطف التي أصابها الذهول من هول الصدمة.
وصرح مصدر أمني رفض ذكر إسمه أن والد المختطف تلقى اتصالا بعد ثلاث ساعات من حادثة الخطف، من مجهول يساومه على دفع مليون ونصف جنيه مقابل إطلاق سراح الإبن، وحددوا له مكانا لتسلم المبلغ، قاموا عقب ذلك بإطلاق سراح وكيل النيابه وتركه في منطقة المناصرة على الطريق الدولي الواصل بين دمياط وبورسعيد .
 
أمر المستشار محمد مجدي الزنفلي المحامي العام لنيابات دمياط بتكليف إدارة البحث الجنائي بسرعة عمل التحريات اللازمة لكشف هوية الجناة والقبض عليهم تمهيدا لإحالتهم لمحاكمة عاجلة
 
يذكر أن مديرية الأمن لم تعلن عن كيفية اطلاق سراح وكيل النيابة، وأن حوادث الخطف ليست الأولى بالمحافظة وسبقها مؤخرا أختطاف نجل أحد كبار رجال أعمال دمياط وأضطرت عائلته لدفع مبلغ مالي قدره ثلاثة ملايين جنيها لحل الأزمة  وعودة المختطف.