أمن السويس يفرق مسيرة التحالف فى ميدان الترعة

أمن السويس يفرق مسيرة التحالف فى ميدان الترعة
كتب -

 

السويس- علي أسامة:

فرقت قوات الأمن بمحافظة السويس مسيرة دعا لها، ونظمها، تحالف دعم الشرعية، فى منطقة الترعة، عقب صلاة الجمعة اليوم، مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع.

كانت مسيرة التحالف قد تحركت من منطقة المثلث متجهة نحو الأربعين فقابلتها قوات الأمن عند ميدان الترعة، حيث جرت مواجهة بين الطرفين فاستخدمت قوات الأمن القنابل الغاز المسيل للدموع، فى حين رشق المتظاهرون قوات الأمن بالحجارة وبالألعاب النارية” الشماريخ”، ونجحت قوات الأمن فى تفريق المسيرة، التى اتجه المشاركون فيها إلى الشوارع الضيقةالمتفرعة من الميدان.

وكانت الأجهزة الأمنية بمحافظة السويس، وقوات الجيس الثالث، قد استعدت لتأمين الميادين والشوارع الرئيسية والمبانى الحيوية بالمحافظة، تحسبا للدعوة التى وجهها التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الإنقلاب لـ” مليونية غير مسبوقة اليوم الجمعة فى يوم الأم المصرية”.

كانت محافظة السويس قد عاشت إسبوعا هادئا نسبيا حيث لم تشهد أية تظاهرات تذكر الجمعة الماضية، وطوال أيام الأسبوع الماضى، لكن صفحات التواصل الاجتماعى” الفيس بوك” بدأت من مساء الأمس، وفى الساعات الأولى من صباح اليوم بنشر صور لطالبات وسيدات متظاهرات فى أماكن متفرقة من مختلف الجامعات فى محافظات عدة، كحافز للتظاهر اليوم، وبث العديد من الصفحات دعوات التحالف للتظاهر تحت عنوان” يوم الأم المصرية”، وذكرت دعوة التحالف الوطنى للتظاهر أنه” يوجه التحية للأمهات المصريات الصامدات؛ وفي مقدمتهن أمهات وزوجات الشهداء والمعتقلين والمصابين والمفقودين”.

وأضاف بيان الدعوة المنشور على العديد من صفحات التواصل الاجتماعى أن التحالف” يؤكد أن بداية الموجة الثورية الثانية جاءت مهيبة وصامد،ة ونجحت فى تحدى إرهاب الإنقلاب وفضحت عشقه للدماء، ويشدد على أن تضحيات الثوار ودماء الشهداء لن تذهب هدرًا وأن إرهاب الانقلاب لن يطيل عمره”، بحسب وصف البيان.

إلى هذا أكد مصدر أمنى بالسويس أن قوات الشرطة مستعدة لمواجهة، ومنع، أى تحرك وأى مسيرات تدعو لها جماعة الإخوان المسلمين؛ وفقا لما يحدده قانون تنظيم التظاهر، وباعتبار الإخوان جماعة إرهابية.

ولفت المقدم أحمد عبد الفتاح، رئيس قطاع التأمين بعتاقة، إلى أن هناك تعليمات بالتعامل الفورى مع المتظاهرين الذين يقتربون من أقسام الشرطة والمبانى الشرطية والأمنية.

وكانت سماء محافظة السويس قد شهدت تحليقا مكثفا للطائرات الهيلكوبتر فوق: الممر الملاحى لقناة السويس، والمنشآت الهامة، وبعض الأحياء السكنية.