أمن الإسكندرية يقدم روايته للرد على الإنترنت: إسلام رحمه الله نزع قيده وحاول الهرب فسقط ميتا

أمن الإسكندرية يقدم روايته للرد على الإنترنت: إسلام رحمه الله نزع قيده وحاول الهرب فسقط ميتا
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

أصدرت مديرية أمن الإسكندرية بيانا، اليوم الجمعة، حول حادث مصرع الشاب إسلام محمود داخل قسم شرطة ثان الرمل، وجاء فيه: “أنه تم رصد عدد من الأخبار على  الشبكة الدولية (الأنترنت) بنشر أخبار عن مقتل شاب إسلام السيد سالم على إثر تعذيبه داخل قسم شرطة ثان الرمل، ومن خلال الفحص تبين الأتى: المتوفى يدعى إسلام السيد سالم عبد الله الشنوانى مواليد 19/11/1991 عاطل ومقيم بمنطقة فلمنج، دائرة قسم شرطة أول الرمل، وله عنوان أخر فى السيوف شماعة، دائرة قسم شرطة ثان الرمل، وسبق اتهامه فى القضية رقم 19468 لسنة 2011 جنايات قسم شرطة ثان الرمل  “مخدرات”، والقضية رقم 27592 لسنة 2013 جنح قسم شرطة أول المنتزة “سلاح”.

وأضاف البيان: “إنه بتاريخ 19 / 7 / 2014 – السبت الماضى- تبلغ لقسم شرطة ثان الرمل من أهالى منطقة المحروسة بضبط أحد الأشخاص ينتحل صفة ضابط شرطة بمباحث مديرية أمن الإسكندرية، ويقوم باستيقاف المواطنين ويطلب منهم مبالغ مالية، وحاملاً سلاح عبارة عن مسدس بلاستيك، وانتقلت قوة من وحدة مباحث القسم لمحل البلاغ وقدم الأهالى إسلام السيد سالم والمسدس الذى كان يحرزه، و”كان” مصاباً بجروح بالرأس، وخدوش بالصدر، وبمواجهته بأقوال الأهالى أقر بصحتها، وأن الاصابات التى به نتيجة تعدى الأهالى عليه بالطوب، وأقر بحيازته للمسدس “البلاستيك” لإيهام المواطنين بكونه ضابط شرطة،..، وتقدم للشهادة كل من: عبد المنعم زكى صديق محمد، مواليد 1952، ويونان حسنى فهمى بخيت جرجس، موالد 198، واللذان أقرا بمشاهدتهما للشخص محل الضبط يحمل سلاحًا عبارة عن مسدس وينتحل صفة ضابط مباحث، ويقوم باستيقاف المواطنين، وتحرر عن ذلك المحضر 19692 لسنة 2014 جنح ثان الرمل، وبعرض المتهم على النيابة العامة قررت طلب تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها مع مراعاة مدة الحجز القانونية.

وواصل بيان مديرية أمن الإسكندرية: “بذات التاريخ- السبت الماضى-، وفى حوالى الساعة 6.45 مساءً وأثناء عودة مأمورية عرض المتهمين على النيابة العامة تمهيداً لوضعهم بالحجز قام “المدعو” إسلام السيد سالم بنزع القيد الحديدى من يده، وصعد على السلم الداخلى للقسم فى اتجاه السطح فى محاولة منه للهرب، وأنذاك فطنت الحراسة المتواجدة لعدم تواجده فقاموا بتتبعه، والبحث عنه، وعندما استشعر ذلك حاول تسلق السطح للهرب إلا أنه سقط أرضاً وتوفى إلى رحمة الله وتحرر عن وفاته المحضر رقم 6077 لسنة 2014 إدارى ثان الرمل.

وخلص بيان مديرية أمن الإسكندرية إلى “بذات التاريخ- السبت الماضى- تم إخطار النيابة العامة وتولت التحقيق فى الواقعة، وقامت بمعاينة المكا والطلاع على كاميرات المراقبة بالقسم وسؤال أفراد الحراسة وبعض المتهمين الذين شاهدوا الواقعة، وقررت التصريح بدفن الجثمان عقب انتداب أحد الأطباء الشرعيين لتشريح الجثة لبيان سبب وكيفية حدوث الوفاة، وتم التشريح بمعرفة الطب الشرعى وقرر أن الاصابات المتواجدة بجثة المتوفى إلى رحمة الله تحدث نتيجة السقوط من أعلى، وتعزى الوفاة إلى تلك الاصابات، وتتفق مع ما سبق سرده بالمحضر، وقامت الأهلية- أهل إسلام- باستلام الجثمان و دفنه.