أمن الإسكندرية يستعد لذكرى “فض رابعة” بالأسلحة الثقيلة ومراقبة” الفيسبوك”

أمن الإسكندرية يستعد لذكرى “فض رابعة” بالأسلحة الثقيلة ومراقبة” الفيسبوك”
كتب -

الإسكندرية – عمرو انور:

عقد اللواء أمين عز الدين، مساعد الوزير لأمن الأسكندرية، اليوم الثلاثاء، لقاءً ضم ممثلاً عن المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية والأمن الوطني والإدارة العامة للأمن المركزي، بالإضافة إلى جميع إدارات وأقسام المديرية وجه خلاله بالتأهب والاستعداد الجيد لتأمين المدينة وفقًا لخطة أمنية مستحدثة تم الاتفاق عليها.

حيث وجه بتسليح كافة القوات المشتركة في عملية تأمين المنشآت الهامة والحيوية والشرطية بالأسلحة الثقيلة والتعامل الفوري والحازم والحاسم مع آية محاولات للاعتداء على تلك المنشآت وتكليف الأقوال الأمنية للمرور بشكل دائم بكافة أنحاء المدينة، بالإضافة إلى التمركزات الأمنية الثابتة والمكلفة بملاحظة الحالة الأمنية والتصدي لكل أشكال الخروج عن القانون وضبط ما يخل بالأمن العام.

وتكثيف حملات إدارة شرطة المرافق لرفع كافة الإشغالات وعدم السماح باستغلال يوم 14 أغسطس الحالي للعودة مرة أخرى لإشغال الطريق، مؤكداً أن الجميع يعمل في خطوط متوازية.

وطالب عز الدين بتكثيف الحملات اليومية بإدارة البحث الجنائي وتوسيع دائرتي الاشتباه الجنائي والسياسي والتنسيق مع حارسي العقارات وإدارات الفنادق لفحص مستأجري الشقق المفروشة والوحدات الفندقية بالتنسيق مع قطاع الأمن الوطني، بالإضافة إلى اعتلاء أسطح العقارات المطلّة على الميادين والمنشآت المهمة والحيوية والشرطية، فضلاً عن المرورات الأمنية المستمرة بأنحاء المدينة لضبط الخارجين عن القانون.

كما تم توجيه إدارة تأمين الطرق بتفعيل دور الأكمنة الثابتة والمتحركة والأكمنة الحدودية مع الاستعداد لتطبيق خطة غلق المدينة وتفعيل دور سيارات وحدة تأمين الطرق على الطرق السريعة والساحلية بأنحاء المدينة والفحص الجيد لمستقليها.

وتم تفعيل دور مجموعات الانتشار السريع والمجهزة بأحدث الأسلحة والأدوات بالمرور الدائم بأنحاء المدينة صحبة سيارات شرطة النجدة مع التأكد من جاهزية القوات من التعامل الفوري مع كل أشكال الخروج عن القانون حيث تتلقى عناصر مجموعات الانتشار السريع تدريبات عالية للتعامل مع كافة المواقف الأمنية المختلفة.

وتم توجيه إدارة المرور بتكثيف الحملات المرورية لضبط المخالفات المرورية والعمل على تسييل الحركة المرورية ومواجهة الكثافات المرورية، بالإضافة إلى مراقبة جميع الميادين المهمة والطرق الرئيسية بالكاميرات التي تعمل على كشف السيارات المخالفة والمبلغ بسرقتها والمربوطة مع غرفة التحكم الرئيسية بالمديرية.

وتم التنسيق الكامل والدائم مع الإدارات الشرطية المتخصصة مثل شرطة السياحة والكهرباء والإدارة العامة للمرور والإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات ومع الأجهزة التنفيذية للمحافظة (مرفق المياه – شركة الكهرباء – مرفق الإسعاف)، بالإضافة إلى متابعة كل ما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي بشتى أنواعها بهدف الوصول إلى الآداء الأمثل الذي يحقق أمن وراحة المواطنين.