أعضاء لجنتى الصلح من الدابودية وبنى هلال يطالبون النائب العام بإعادة التحقيق

أعضاء لجنتى الصلح من الدابودية وبنى هلال يطالبون النائب العام بإعادة التحقيق
كتب -

أسوان – هناء محمد الخطيب:

طالب عدد من أعضاء لجنتى الصلح من أبناء الدابودية وبني هلال في أسوان النائب العام بإعادة التحقيق في الأحداث الدامية التي وقعت بين القبيلتين في مطلع إبريل الماضى، وسماع أقوال المجنى عليهم مرة أخرى، وإخلاء سبيل الأشخاص الأبرياء الذين لم يكونوا متواجدين في مسرح الجريمة.

جاء ذلك اثناء المؤتمر الذي عقده عدد من قيادات قبيلتي بني هلال والدابودية في جمعية المساعدات الاجتماعية بمدينة اسوان مساء أمس الخميس، لوضع حلول لأزمة القاء القبض على عدد كبير من المتهمين من القبيلتين منذ بداية الأزمة والذين بلغ عددهم 68 متهما.

وأكد عبد سليم، أحد أعضاء لجنة الصلح النوبية، أنه تم القاء القبض على عدد من الأبرياء خلال الاشتباكات بين القبيلتين، لذا يجب أعادة إجراءات البحث والتحقيق معهم من أجل تحقيق السلام الاجتماعي بين أبناء القبيلتين، وحتى لا يظلم أبرياء لم يقترفوا أى ذنب.

لافتا إلى أن المحامي العام في أسوان يرفض إعادة النظر فى المتهمين الذين تم القاء القبض عليهم بشكل عشوائى – حسبما يرى-،علي الرغم من إبرام الصلح بين ابناء القبيلتين.

وأضاف، عارف صيام، أحد أعضاء لجنة الصلح النوبية: إن القضية تحولت من أسوان الي المحامي العام في قنا، ومنها الي المكتب الفني للنائب العام، وتترددت أنباء أن القضية حصلت علي رقم جنائي لذلك نناشد النائب العام سرعة الافراج عن المتهمين الذين لا يوجد عليهم دليل دامغ على مشاركتهم فى الاشتباكات التي وقعت بين القبيلتين، على أن يتم استكمال الإجراءات كما هى على المتورطين في الأحداث.

وأكد أحمد سيد، من قيادات قبيلة بني هلال، أنه يجب عقد اجتماع فوري مع  كل من: اللواء مصطفى يسرى، محافظ أسوان، وفضيلة الإمام الاكبر شيخ الازهر، وإبراهيم محلب، رئيس الوزراء، لاعادة النظر في الاشخاص المحبوسين بشكل عشوائي.

ومن جانبه أكد محمد عبدالله المحامى أن طريقة القبض علي المتهمين في قضية الدابودية وبني هلال كانت غير قانونية، بينما كانت التحقيقات تجري مع المتهمين في أماكن بعيدة عن غرف النيابة العامة، كما انه لم يحضر مع كل متهم محامي اثناء التحقيقات.

واشار عبدالرؤوف محمد، المحامى، إلى أنه في حالة تحويل القضية إلى الجنايات فسوف يستمر المتهمون في الحبس لمدة لا تقل عن عام؛ وذلك حتي يصدر الحكم في القضية؛ في حين أنه يوجد عدد من الأبرياء بين هؤلاء المتهمين، إلقى القبض عليهم بشكل عشوائى.