أصوات مجهولة وطمي متطاير من عمق حفرة بمدرسة بالفيوم.. والأهالي: الأرض كانت مقابر للموتى

أصوات مجهولة وطمي متطاير من عمق حفرة بمدرسة بالفيوم.. والأهالي: الأرض كانت مقابر للموتى
كتب -

الفيوم- خالد حسين:

تلقى الدكتور السيد بسيوني، وكيل وزارة التربية والتعليم بالفيوم، تقريرا كتابيا من مدير إدارة إبشواي التعليمية، مجدي حسين، عن الظاهرة الغريبة التي تعرضت لها مدرسة علي الصاوي للبنات بالعجميين.

وشهدت المدرسة المذكورة، صباح أمس الخميس، خروج غازات كثيفة وأصوات مجهولة من عمق حفرة تقدر بنحو 27 مترا في الفناء الداخلي، ما أوجد حالة من الرعب والهلع بين السكان المجاورين لمبنى المدرسة.

وقال مدير إدارة إبشواي التعليمية إن هيئة الأبنية التعليمية قامت بإرسال لجنة من كلية الهندسة لعمل مجسات للتربة بالمدرسة بهدف إقامة مبنى جديد، غير أنه بعد حفر قرابة 27 مترا خرج طمي سائل متطاير لأعلى وغازات كثيفة مصحوبة بأصوات غريبة من باطن الارض، ما اضطر العاملون لوقف العمل ومغادرة الموقع وتسليمه للشرطة التي عاينت الموقع وبرفقتهم مصطفى عبدالمعز، رئيس قسم المباني بالإدارة، وقامت لجنة من هيئة الأبنية بأخذ عينة من التربة لتحليلها بهدف معرفة سبب تلك الظاهرة الغريبة.

وشدد على أن النتيجة سيتم الإعلان عنها خلال 10 أيام، وعليه سيتم ردم الحفرة حفاظا على حياة التلاميذ من الوقوع فيها لحين ورود التقرير.

يذكر أن أرض مدرسة علي الصاوي الإعدادية بالعجميين للبنات كانت في الأصل مقابر قديمة لدفن الموتى.