أسيوط ترفع درجة الاستعداد القصوى تحسبًا لحدوث سيول

أسيوط ترفع درجة الاستعداد القصوى تحسبًا لحدوث سيول
كتب -

أسيوط – محمود المصري:

رفعت محافظة أسيوط، درجة الاستعداد القصوى بجميع مراكز ومدن المحافظة تحسبًا لحدوث سيول، حسب المهندس ياسر الدسوقى، محافظ أسيوط.

وقال الدسوقى – فى تصريحات صحفية اليوم الخميس – إنه كلف وكلاء وزارات الري والصحة والتموين والشؤون الاجتماعية بإتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ذلك.

وأكدت الدكتورة عزة تاج الدين، وكيل وزارة الري بأسيوط، أن اللجان المشكلة بجميع المراكز والقرى، قامت بالمرور على مخرات السيول للتأكد من عدم وجود معوقات أو مخلفات في مجرى المخرات لسرعة تصريف مياه السيول.

وأوضح الدكتور أحمد أنور، وكيل وزارة الصحة، أن الاحتياطي الاستراتيجي من العقاقير والأدوية متوفر بالمستشفيات العامة، فضلاً عن تجهيز وحدات الإسعاف لمواجهة أي أحداث تنتج في حال حدوث سيول.

وتابع محمد فؤاد، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، أن تم مراجعة الأرصدة الحيوية ومهمات إقامة معسكرات الإيواء وتجهيز كميات كبيرة من البطاطين والفراش والتموين والأدوية تحسبا لحدوث أي طارئ لتوزيعها على الفور في حالة الضرورة.

وأضاف صالح عبد الله، وكيل وزارة التموين، أنه تم المرور على جميع المخابز للتأكد من وجود خزانات مياه ومولدات كهرباء احتياطية ضماناً لاستمرار إنتاج الخبز في حال انقطاع الكهرباء والمياه، فضلاً عن قيام شركة مياه الشرب والصرف الصحي بتوفير مولدات كهرباء احتياطية بكافة المحطات تحسباً لحدوث سيول.

وأشار اللواء ألبير إدوارد، مدير إدارة المرور بأسيوط، أنه تم تحديد طرق بديلة في حال حدوث سيول وانقطاع السير على إحدى الطرق بالتنسيق بين الوحدات المحلية وهيئة الطرق لتيسير عملية الإنقاذ في المناطق المنكوبة وعدم حدوث اختناقات مرورية.

بينما أكد اللواء السيد سعيد، سكرتير عام المحافظة المساعد، أن غرف عمليات مديريات الخدمات ومجالس المدن والقرى تعمل على مدى الـ 24 ساعة يوميا، وتقوم بإخطار غرفة العمليات الرئيسية بديوان عام المحافظة في حال حدوث أية أحداث.